أحيت الجمارك اللبنانية اليوم العالمي للجمارك بمؤتمر حمل عنوان «بيئة تجارية آمنة من خدمة النمو الاقتصادي» بحضور وزير المال علي حسن خليل ورئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد أسعد الطفيلي ومدير الجمارك بدري ضاهر. وتضمن المؤتمر عرضاً عن تبسيط الإجراءات الجمركية، بدءاً من مرحلتها الأولى الى آخر المراحل مع إصدار الشهادات الجمركية، إضافة إلى عرض تعريفي بشهادة الجودة ISO وخصائصها المتعددة وميزاتها على تلبية المتطلبات للزبائن والعملاء.


في المناسبة، تحدث المدير العام للجمارك بدري ضاهر عن الخطة الاستراتيجية التي أعدتها مديرية الجمارك، وأهم بنودها تحسين صورة الجمارك والتواصل مع الغير، ولفت الى أن مهمة الجمارك لا تقتصر على الدور المالي من خلال تحصيل الرسوم والضرائب، بل تتعداه ليشمل مهمات أخرى بالأهمية ذاتها وهي الحؤول دون إدخال البضائع أو تصديرها بصورة مخالفة للقانون ومراقبة الحدود البرّية والبحرية والجوية وسائر الأماكن الخاضعة للرقابة الجمركية.