افتتحت منظمة الروتاري مؤتمرها السنوي لعام 2018 في فندق فينيسيا في بيروت بعنوان "المياه، النّظافة الصّحّيّة والسّلام" في ١٦ الماضي والذي استمر على مدى يومين وذلك برعاية وحضور رئيس الجمهوريّة اللّبنانيّة العماد ميشال عون وعدد من الوزراء والمحافظين، إضافة إلى الرّئيس الدّولي للرّوتاري أيان رايزلي ورئيس لجنة مؤتمر الرّوتاري الرّئاسيّ الدّولي المحافظ السابق جميل معوّض ورؤساء أندية الرّوتاري ورؤساء اللّجان المنظِّمة للمؤتمر ومدراء تنفيذيّين لبنانيّين ودوليّين وأعضائها وحشد من الإعلاميّين والصّحافيّين.


وقد شكر الرئيس عون منظّمة الروتاري على المشاريع التي تقوم بها في لبنان مشدّداً على أنّ أهم هذه المشاريع هو "العمل على تأمين مياه شفّة نقيّة لطلاب المدارس الرّسميّة، وهذا مشروع إنسانيّ وصحيّ بامتياز". ومن جهته ركّز الرّئيس الدّولي للرّوتاري أيان رايزلي على الأثر الإيجابيّ لمشاريع المياه على أولاد المدارس، مشيراً إلى "أنّ أيّ مشروعٍ يضمن مياهاً نظيفة وسلامة صحيّة في المدارس، هو مشروعٌ لن يحسّن من مستوى المياه والنّظافة الصّحية فحسب، بل سيحسّن أيضاً مستوى التّربية الأساسيّة ومحو الأميّة والوقاية من الأمراض ويساهم في التّخفيف من وفيّات الأطفال". أمّا رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام مروان الحايك، فقد أشار إلى أنّه "يمكن استخدام الإنترنت كأداةٍ للتّخفيف من تلوّث المياه كاستخدام الأنظمة الذّكيّة للرّيّ والزّراعة".
يشار إلى أن الهدف الأساسيّ من المؤتمر، هو نشر التّوعية لدى الحكومات ولدى النّاس وتسليط الضّوء على أهميّة المياه كثروةٍ بالغة الأهميّة وتقديم النّصائح الخاصّة بالمياه والنّظافة الصّحّيّة والمسائل المتعلّقة بها وهي مسائل قد تكون في بعض الأحيان نتيجةً لأيّ نزاع أو سبباً رئيساً له.