لبنان... 20% بطالة و28.5% دون خط الفقر


بيّنت النشرة الاقتصادية للفصل الرابع من 2017 التي أنجزها مصرف فرنسبنك والتي تتضمن تقريراً عن الوضع الاقتصادي في لبنان لعام 2017، أن أداء القطاعات الرئيسية تحسّن في عام 2017 قياساً إلى عام 2016، الأمر الذي عزز النمو الاقتصادي من 1.1-1.4% عام 2016 إلى 2-3% عام 2017 حسب تقديرات صندوق النقد الدولي ومعهد التمويل الدولي على التوالي، إذ إن قيمة المعاملات العقارية ازدادت بنسبة 18.5% في عام 2017، وعدد السياح نما بمعدل 10%، وعدد المسافرين عبر مطار رفيق الحريري الدولي توسع بنسبة 8.3%، ومعدل إشغال الفنادق ارتفع إلى 64.8%، وإنتاج الكهرباء زاد بنسبة 14.6%، وإيرادات مرفأ بيروت نمت بمعدل 0.4%.

كما أوضح التقرير أن معدل البطالة في لبنان يتخطى حالياً عتبة 20%، وأن لبنان بحاجة إلى توفير فرص عمل بمعدل 22,000 سنوياً للشباب الذين سيدخلون سوق العمل حتى عام 2019، وأن 28.5% من اللبنانيين يعيشون حالياً دون خط الفقر.
وفي ما يتعلق بمالية الدولة، أظهر التقرير الصادر عن فرنسبنك أن مالية الدولة أظهرت تحسّناً في جانب الإيرادات العامة بمعدل 13.7% بين نهاية 2016 ونهاية تشرين الأول 2017، فيما زاد الإنفاق العام بنسبة 2.8%، الأمر الذي نجم عنه تراجع العجز المالي بمعدل 25% إلى 2.5 مليار دولار. كذلك شهد لبنان، وفقاً للتقرير، تضخماً في المستوى العام للأسعار بمعدل 4.5% عام 2017، مقارنة مع انكماش فيه بلغ 0.8% عام 2016.
وبالنسبة إلى القطاع المصرفي، أشار التقرير إلى أن الموجودات المصرفية الإجمالية زادت بنسبة 7.6% عن نهاية عام 2016 لتصل إلى نحو 219.9 مليار دولار في نهاية 2017، أي ما يمثّل نحو 411.2% من الناتج المحلي الإجمالي، وهي من أعلى النسب عالمياً. لكن بورصة بيروت سجّلت تراجعاً في نشاطها العام، مع تدنّي قيمة رسملة السوق بمعدل 3.6% بين عامي 2016 و2017.
ولجهة النمو المتوقع عام 2018، يبيّن التقرير أنه قد يكون بحدود 2.5-3.5% عام 2018 استناداً إلى تقديرات صندوق النقد الدولي ومعهد التمويل الدولي على التوالي.

جوائز عالمية لحملة «بيبلوس» الإعلانية

حاز بنك بيبلوس على 7 جوائز، منها جائزتان ذهبيتان، في حفل جوائز ميداس 2017 لتكريم أفضل الإعلانات المالية في العالم الذي جرى في نيويورك. وتعدّ جوائز ميداس، التي تم إطلاقها عام 2001، الجوائز الوحيدة من نوعها التي تكرم التميّز في إعلان وتسويق الخدمات الماليّة على المستوى العالمي.
وحصل بنك بيبلوس على الجوائز عن حملته الإعلانية الخاصة بالقرض السكني للمغتربين عن الفئات التالية: ذهبية عن فئة الإخراج؛ ذهبية عن فئة إطلاق منتج/خدمة جديدة؛ فضية عن فئة الإخراج الفني؛ فضية عن فئة التصوير السينمائي؛ فضية عن فئة استخدام وسائل الإعلام المتكاملة؛ فضية عن فئة وسائل التواصل الاجتماعي؛ وبرونزية عن فئة الموسيقى.
تعليقاً على الموضوع عبّرت مديرة مديرية الإعلام في مجموعة بنك بيبلوس ندى الطويل عن فخر البنك "بأن حملة القرض السكني للمغتربين تحت عنوان "خلي بيتك بلبنان" قد تم تكريمها من قبل جوائز ميداس، بمواجهة أفضل الحملات الإعلانية للمؤسسات المالية في العالم لهذا العام. ولا يمكننا التفكير بطريقة أفضل لتعزيز الروابط بين المغتربين اللبنانيين ووطنهم، وهي مهمة يسعى بنك بيبلوس جاهداً لتحقيقها من خلال العديد من منتجاته وخدماته".
كرّم الدكتور فرنسوا باسيل، رئيس مجموعة بنك بيبلوس، نقيب المحامين الجديد أندره الشدياق وأعضاء مجلس النقابة خلال حفل غداء أقيم في مقر المصرف الرئيسي في الأشرفية، وذلك بحضور عدد من النقباء السابقين، إلى جانب المديرين في مجموعة بنك بيبلوس.
وقد ألقى الدكتور فرنسوا باسيل كلمة للمناسبة، تمنى فيها التوفيق للنقيب الشدياق، مهنئاً النقابة باليوبيل المئوي على تأسيسها، ومؤكداً على دور النقابة الريادي كأحد أهم صروح العدالة في لبنان، وخصوصاً لجهة مواقفها الداعمة للحريات وقيام دولة القانون.