فاز البنك اللبناني الفرنسي بجائزة «البرنامج الأكثر شمولية» من «ماستركارد» للخدمة المالية التي قدّمها ضمن برنامج مساعدة اللاجئين، وذلك في الدورة الثانية من منتدى «ماستركارد» للريادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي عقد في باريس بين 4 و7 آذار 2018.

عُقد المنتدى تحت شعار «الشراكة من أجل النجاح وتحقيق النمو المستقبلي الدائم»، وضمّ عدداً من مديري المصارف من مختلف المناطق لمناقشة التطورات الأخيرة في مسألة صناعة وسائل الدفع. وقد استلمت الجائزة باسم المصرف مديرة الصيرفة الإلكترونية ميرنا وهبه، التي أشارت إلى أنّ «هذا البرنامج، الذي يتوافق مع انخراط البنك اللبناني الفرنسي في مبادرات المسؤولية الاجتماعية في السوق، سمح بتحقيق شمولٍ مالي ضمّ أكثر من مليون شخص، بطريقة رقمية وآمنة، إضافة إلى نشرنا للوعي المصرفي في المناطق الريفية والنائية في لبنان».
يذكر أن البنك اللبناني الفرنسي كان قد أنشأ و»ماستركارد» في العام 2014، حلاً إلكترونياً رائداً لتعزيز الشمول المالي ومساعدة اللاجئين في مكافحة الجوع. وقد ساهمت هذه الشراكة في دعم الاقتصاد المحلي، إلى جانب تشجيعها لتحقيق التنمية المستدامة.