نمو في أرباح البنوك اللبنانية الأربعة الكبرى

كشف بيان صادر عن بنك لبنان والمهجر عرض فيه النتائج المالية غير المدقّقة للبنوك اللبنانيـة الأربعة الكبرى المُدرجـة – بنك لبنان والمهجر وبنك عوده وبنك بيبلوس وبنك بيروت – للفصل الأول من عام 2018 أن صافي الأرباح المجمّعة للبنوك الأربعة بلغ ما يعادل 309.44 مليون دولار في الفصل الأول من عام 2018، أي بزيادة قدرها 2.73% عن الفترة نفسها من عام 2017.
وعلى صعيد كلّ بنك بمفرده، أظهرت النتائج أن بنك لبنان والمهجر حقّق أعلى مستوى لصافي الأرباح بلغ 116.83 مليون دولار بزيادة 4.28%. وجاء بنك عودة في المرتبة الثانية حيث حقّق 114.08 مليون دولار بزيادة 3.52%. وحلّ بنك بيروت في المرتبة الثالثة إذ وصلت أرباحه إلى 50.68 مليون دولار بزيادة 0.87%. أمّا بنك بيبلوس فقد حلّ في المرتبة الرابعة حيث بلغت أرباحه 27.85 مليون دولار بانخفاض 3.09%.


وينسحب أداء البنوك في الربحية على أداء معظم بنود ميزانياتها. ووفقاً للبيان وصلت موجودات بنك عوده في نهاية شهر آذار 2018 إلى 43.48 مليار دولار بانخفاض قدره 1.00% مقارنةً مع الفترة نفسها من عام 2017، ووصلت قروضه إلى 15.6 مليار دولار بانخفاض 8.24%، بينما ارتفعت أموال المساهمين إلى 4.27 مليار دولار بنسبة 12.71%. وعلى صعيد بنك لبنان والمهجر، فقد وصلت موجوداته إلى 33.19 مليار دولار بزيادة 10.13% وارتفعت محفظة قروضه إلى 7.58 مليار دولار بزيادة 6.53%، في حين ازدادت أموال المساهمين إلى 3.13 مليار دولار بنسبة 9.41%. وتجدر الإشارة إلى أن ميزانية البنك قد استفادت من حيازته ودمجه لموجودات ومطلوبات فروع بنك HSBC لبنان الثلاثة بتاريخ17/6/2017. أما بنك بيبلوس، فقد ارتفعت موجوداته إلى 23.08 مليار دولار بزيادة 8.46% وازدادت القروض إلى 5.55 مليار دولار بزيادة 6.87%، بينما وصلت أموال المساهمين إلى 1.91 مليار دولار بارتفاع 4.04%. وفي ما يتعلق ببنك بيروت، فقد ازدادت موجوداته إلى 18.13 مليار دولار بزيادة 7.17% وارتفعت القروض إلى 5.29 مليار دولار بزيادة 9.93%، في حين ارتفعت أموال المساهمين إلى 2.40 مليار دولار بنسبة 1.57%.

«بيبلوس»... تتراجع أرباحه
كشف بنك بيبلوس في بيان تناول نتائجه المالية المحققة للفصل الأول من عام 2018 عن انخفاض صافي أرباحه بنسبة 3% مقارنة مع الفصل الأول من عام 2017 لتبلغ بالتالي 28 مليون دولار أميركي. وقد ربط المصرف هذا التراجع بـ "الضريبة المزدوجة" المفروضة على المصارف في لبنان والتي بحسب البيان تؤثر سلباً على ربحية المصرف حيث انخفض صافي هامش الفوائد 10 نقاط أساس ليبلغ 1,29٪ . هذا وتوقع البنك أن تؤدي "الضريبة المزدوجة" المفروضة على المصارف إلى تقليص ربحية القطاع المصرفي في عام 2018.
وكشف بنك بيبلوس في بيانه إلى أنه سيستمر في الالتزام التام باستراتيجيته المحافظة من خلال التركيز، من بين أمور أخرى، على نوعية الأصول وحماية رأس المال، بدل زيادة الأرباح على المدى القصير واتخاذ مخاطر غير ضرورية. وكما في نهاية آذار 2018، بلغت القروض الصافية للزبائن 5,5 مليار دولار أميركي (+1,8% مقارنة مع نهاية كانون الأول 2017) وودائع الزبائن 18,1 مليار دولار (+0,7% مقارنة مع نهاية كانون الأول 2017). أما الأعباء التشغيلية فقد تم إبقاؤها ضمن ضوابط صارمة، في حين تحسّنت نسبتها على متوسط الموجودات لتبلغ 1,06% مقارنةً بـ 1,09% في الفترة نفسها من العام الماضي.

تكريم فينيسيا بنك... لجهوده في الامتثال


كرَّم منتدى «التصريح الضريبي CRS» المنظّم من قبل مؤسسة OPES الدولية برعاية وزارة المال في لبنان، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لفينيسيا بنك عبد الرزاق عاشور ومنحه جائزة تقدير نظراً إلى جهود الامتثال داخل المصرف بغية الالتزام بالمعايير الدولية لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب عموماً والتهرب الضريبي خصوصاً، وذلك بحضور نائب حاكم مصرف لبنان محمد بعاصيري ورئيس لجنة الرقابة على المصارف سمير حمود وممثلي وزارة المال ورئيس وحدة التحقيق والتدقيق في هيئة التحقيق الخاصة هشام حمزه والعميد زياد جزّار وحشد من المصرفيين والهيئات الرقابية والناظمة.