يتميّز البنك اللبناني الفرنسي باعتماده مقاربةً مع الشباب ترتكز على توطيد العلاقة معهم، لذا أطلق برنامج Lucky to be Young الذي لا يقدّم لهم منتجات وخدمات يستفيدون منها فحسب، بل ينظّم أيضاً نشاطات مختلفة طوال السنة، لمساعدة هؤلاء الشباب على التطور على الصعيد الشخصي والمهني، من ورشات عمل، ودورات تدريب، ومحاضرات، ودورات توجيه لطلاب المدارس والجامعات. عن علاقة المصرف مع الشباب يتحدث مدير التسويق والتجزئة في البنك رونالد زيركا.


1. كيف نشأت العلاقة بين مصرفكم وجيل الشباب وكيف تطورت؟
في عام 2009، لاحظنا في البنك اللبناني الفرنسي أنّ نسبة عملائنا الذين هم في منتصف العمر مرتفعة جداً. لذا، وبهدف الوصول إلى فئة العملاء التي لم تكن متآلفة كثيراً مع المصرف ــ وهي فئة الشباب ــ قررنا أن نخصص لهم حساب Youth Package، يضمّ من هم دون الـ25 سنة.
عندما نتحدث عن فئة الشباب، نقصد من هم بين سنّ الـ14 و25، ذلك لأنهم لا يزالون تلاميذ في الصفوف الثانوية، أو طلاباً في الجامعات، يستعدّون لدخول معترك الحياة المهنية.

2. ما هي البرامج والخدمات والعروضات التي يوفرها مصرفكم للشباب؟
نعتبر في البنك اللبناني الفرنسي أنّ هؤلاء الشباب هم مستقبل لبنان ونوليهم اهتماماً كبيراً، فنقدّم لهم حساباً جارياً يتميّز بفوائد تفضيلية، بالإضافة إلى حساب إيداع وحسومات خاصة لدى عددٍ من المتاجر والمطاعم وغيرها، عند تقديم بطاقة الـYouth Pass المجانية من برنامج Lucky to be Young. أما الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و18 سنة، فلهم حساب جارٍ وحساب ادخار، ومعهما بطاقة سحب Debit Card مجانية.
يتميّز البنك اللبناني الفرنسي عن غيره من المصارف بتقديم حساب للعملاء منذ الولادة، فيستفيد من خدماته وميزاته كل من هم دون الـ14 سنة. ولا ننسى الشباب بين الـ18 و25 سنة، فلهم حساب خاص أيضاً مع بطاقتي سحب وائتمان مجانيتين، وتسهيلات خاصة على بعض القروض، بالإضافة إلى المزايا التي ذكرناها سابقاً.
يندرج كل ذلك ضمن برنامج Lucky to be Young المخصص للشباب حتى سنّ الـ25، مع ما يقدمه من نشاطات فكرية وعلمية واجتماعية وترفيهية، ونذكر من هذه الأخيرة المسابقات اليومية التي تُنظّم على إذاعة الشباب Virgin Radio Lebanon والشراكة التي أطلقناها مع التطبيق الموسيقي «أنغامي» على الهواتف الخلوية، ولا سيما عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.

3. ماذا عن التطورات التكنولوجية التي رافقت العلاقة بين مصرفكم والشباب؟ ما هي الخدمات الرقمية التي توفرونها، وما جديدكم في هذا المجال؟
أطلق البنك اللبناني الفرنسي في عام 2011 تطبيقاً يحمل اسم «My BLF»، صُمّم بشكل خاص للشباب، وقد عملنا على تطوير نسخته أربع مرّات. يهدف هذا التطبيق إلى تسهيل حياة الشباب الذين ليس لديهم الوقت لزيارة المصرف، أو لا يحبّون زيارته كالأشخاص الذين ما زالوا يفضّلون الطريقة التقليدية. فيمكن لأي عميل، أينما وُجد، التحكّم بحساباته وإجراء عمليات التحويل وغيرها من الخدمات والتسهيلات والاستفادة من حسومات مخصصة له عبر هذا التطبيق.


وسنطلق في الأسابيع القليلة المقبلة ميزة إضافية على هذا التطبيق، صُمّمت بشكل خاص للشباب. تستفيد هذه الفئة العمرية من العملاء بفضلها من البرنامج الجديد داخل التطبيق ذاته، الذي يتيح فرصة التعرف مثلاً إلى قائمة المتاجر والمطاعم وغيرها من الأماكن القريبة منهم، التي تقدّم حسومات خاصة لعملاء البنك، من خلال هذه التقنية المتقدّمة، أو إلى الميزات المحددة التي يكونون بحاجة إليها.

4. ما هي أكثر أنواع القروض التي يطلبها الشباب؟ وكيف تتوزع نسبها؟
يرتكز طلب الشباب اليوم على قروض الدراسة، ويصبّ هذا النوع من القروض ضمن أولوياتنا، بحيث تُعَدّ خدمة اجتماعية تدعم الشباب لمتابعة علمهم. فيصعب علينا أن نرى أي طالب عاجزٍ عن إكمال دراسته بسبب وضعه الماديّ، لذا نسعى إلى أن نكون إلى جانبه ونرافقه قدر المستطاع في خلال سنوات دراسته، وإلى أن نساهم في بناء طموحاته المستقبلية وتحقيقها.
يموّل قرض الدراسة نسبة 100% من الأقساط المدرسية بالليرة اللبنانية، ويمتد من 6 إلى 12 شهراً مع فائدة تفضيلية ثابتة طوال مدة القرض وإعفاء من رسوم الدفعة الأولى ومن رسوم الملف. أما قرض الدراسة الجامعية، فيموّل كالأخير نسبة 100% من قسط الجامعة بالدولار الأميركي وتصل قيمته القصوى إلى 130 ألف دولار أميركي. ويتميز هذا القرض بفوائد تنافسية وبمدة تسديد تمتد إلى 10 سنوات في حد أقصى، بعد فترة السماح التي تبدأ بعد سنة من التخرج.


تثقيف الشباب مالياً
طوّر البنك اللبناني الفرنسي خطة شمولٍ ماليّ تصبّ في خدمة التنمية المستدامة، والتزاماً منه تأمين حاجات جيل الشباب اللبناني، نظّم المصرف عدداً من لقاءات التثقيف المالي مع الكثير منهم، تتراوح أعمارهم بين 18 و25 سنة. وقد ضمّت هذه اللقاءات:
- إبرام اتفاق شراكة، منذ عام 2007، مع مركز دراسة الاقتصاد والأسواق المالية التابع لجامعة البلمند. فيستقبل المصرف الطلاب لتعريفهم بعالم المصارف، فيلتقون بفِرق المصرف المختصّة بدراسة أسواق المال والخدمات المصرفية.
- مساهمة في افتتاح المركز الذكي «BLF Sagesse Smart Center»، بالتعاون مع جامعة الحكمة، وهو أوّل مركز محاكاة لإدارة الشركات في الشرق الأوسط، يتيح للطلاب فرصة تحليل البيانات المالية.
- دعم مسابقات في الرياضيات والعلوم في مدارس لبنان، بالتعاون مع GREM (مجموعة الأفكار حول تعليم الرياضيات).
- دعم المواهب والفنون عبر مسابقة الرسم Fabriano في المدارس.
- المشاركة في محاضرات أقيمت في مختلف الجامعات بهدف تحفيز قدرات الطلاب من خلال تقديم بعض الإرشادات حول كيفية إنشاء أعمال جديدة، ووضع خطط عمل، كذلك تزويدهم ببعض الحلول المالية وتقديم فرص للتوظيف والتدريب في المصرف.
- وحرصاً من المصرف على تعريف الشباب بالمفهوم المصرفي ليألفوه، تطوّع موظفوه، بالتعاون مع جمعية «إنجاز»، للسنة الثانية على التوالي، لإعطاء دروس في بعض المدارس الرسمية، بهدف تثقيف تلاميذ من الصفوف الثانوية حول الأعمال الحرة والريادة ونشر الثقافة المالية والمصرفية.