هنأ رئيس جامعة البلمند الدكتور إيلي سالم الفائزين بالانتخابات البرلمانية الأخيرة من العائلة «البلمندية» وهم: عضوا مجلس أمناء الجامعة الوزير السابق والنائب المنتخب نقولا نحاس والنائب المنتخب أنيس نصار وخريجي الجامعة النائبين المنتخبين علي درويش وطوني فرنجية. وأكد سالم أن هذا الفوز بثقة الناخبين الذين أوكلوا مهمة تمثيلهم إلى نوابهم يشكل أمانة غالية. وأعرب عن أمله أن يكون النواب المنتخبون خير سفراء للجامعة في مجلس النواب، فيحملوا المشاريع التي تساهم في بناء الإنسان والفكر في لبنان، وأضاف: «سيشكل هذا «التمثيل» المميز لجامعة البلمند في البرلمان فرصة لبناء وتوطيد علاقة حيوية بين الأكاديميا وصناعة السياسة وهو تفاعل بالغ الأهمية لتطور المجتمع وازدهاره».

وتحتفل جامعة البلمند بعيدها الثلاثين هذا العام، وهي خرّجت أكثر من 13 ألف تلميذ في مختلف الاختصاصات من خلال خمسة فروع لها تمتد على مساحة لبنان.