أظهرت إحصاءات جمعيّة مستوردي السيّارات أن مبيعات السيّارات الجديدة في لبنان شهدت انخفاضاً سنوياً بنسبة 4.40% خلال فترة الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي لتصل إلى 10185 سيارة مقارنةً بـ 10654 سيارة في الفترة نفسها من العام الماضي. كما سجلت مبيعات السيارات الجديدة هبوطاً ملحوظاً بين شهري آذار ونيسان المنصرمين، حيث تراجعت المبيعات من 2901 سيارة إلى 2539 سيارة.


أسباب هذا التراجع تعود إلى تدني مبيعات السيارات الأميركية بنسبة 15.07% والأوروبية بنسبة 12.74% والسيارات الكورية بنسبة 12.11% وذلك على أساس سنوي. وفي هذا السياق فقد هبط مبيع السيارات الأميركية خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2017 من 869 سيارة إلى 738 سيارة، فيما هبط مبيع السيارات الأوروبية الصنع خلال الفترة عينها من 2340 سيارة إلى 2042 سيارة، والسيارات الكورية من 3624 سيارة إلى 3185 سيارة.
من جهتها فقد سجلت السيارات اليابانية الصنع نسبة نمو سنوية بلغت 6.25%، لتقفز مبيعاتها من السيارات الجديدة من 3710 إلى 3942 سيارة. أما اللافت فهو معدلات النمو الهائلة التي سجلتها مبيعات السيارات الصينية الصنع في السوق اللبنانية والتي بلغت نسبة 150.45% حيث بيع منها 278 سيارة من كانون الثاني حتى نيسان الماضي، مقابل 111 سيارة بيعت خلال المدة نفسها من عام 2017.
وفيما يختص بالسيارات الجديدة الأكثر مبيعاً حتى شهر نيسان الماضي، فقد حلّت السيارت اليابانية الصنع في الطليعة مع نسبة 38.70% من حجم المبيعات، تليها السيارات الكورية الصنع بنسبة 31.27%، فالأوروبية بنسبة 20.05% ثم الأميركية 7.25% وأخيراً الصينية بنسبة 2.73%.
أما لجهة الطرازات الجديدة الأكثر مبيعاً، فقد حلّت علامة "كيا" في المرتبة الأولى، إذ بيع منها 1745 سيارة منذ بداية العام حتى آخر نيسان لتبلغ حصتها من إجمالي المبيعات في السوق نسبة 17.13%، متقدمةً على طراز "هيونداي" (1433 سيارة، بنسبة 14.07% من إجمالي المبيعات في السوق)، وتويوتا التي حلّت في المرتبة الثالثة (1274 سيارة، بنسبة 12.51% من إجمالي المبيعات في السوق حتى شهر نيسان).