الصين قادمة

وفيما بيّن التقرير استمرار الهيمنة الشاملة للولايات المتحدة على لائحة أكثر 100 علامة تجارية قيمة مع 57 شركة أميركية تبلغ قيمتها التجارية مجتمعة 71% من مجمل القيمة التجارية لباقي العلامات المئة الأخرى، إلا أن البارز كان الصعود اللافت للشركات الصينية التي حققت هذا العام خرقاً لافتاً على أكثر من صعيد، مع دخول 14 علامة تجارية صينية لائحة الـ 100 علامة الأكثر قيمة مقارنةً بعلامة تجارية صينية واحدة منذ 12 عاماً. كما أن قيمة العلامات التجارية الصينية ارتفعت بنسبة 49% عن عام 2017، وبنسبة 1445% عن عام 2006.


الهجمة الصينية تتجلى بوضوح عند متابعة ترتيب الشركات الـ 20 الصاعدة والتي شهدت أعلى نمو في القيمة مقارنةً بالعام الماضي. فمن أصل العلامات التجارية العشرين الصاعدة حلّت 7 شركات صينية في اللائحة، والأبرز أن 3 منها احتلت المراكز الثلاثة الأولى، متقدمةً على العلامتين التجاريتين الأميركيتين Paypal وNetflix.

هيمنة التكنولوجيا

أنقر الصورة للتكبير


على مستوى القطاعات حلّ البيع بالتجزئة في المرتبة الأولى من حيث النمو في القيمة. لكن المساهمة الفعلية في القيمة كانت من نصيب قطاع التكنولوجيا الذي أضاف لوحده 348 مليار دولار على قيمة الشركات المئة الأولى من أصل 750 مليار دولار، تمثل المبلغ الذي أضافته العلامات المئة مجتمعةً عام 2018.
بلغت قيمة 100 علامة تجارية أكثر من 4.4 تريليون دولار


في هذا السياق، فإن ثلث الشركات الـ 100 الأولى على مستوى العام من حيث القيمة هي شركات تكنولوجية. وفي حال أضيفت الشركات التي تعنى بالتجارة الإلكترونية وشركات الاتصالات إليها، ترتفع نسبة مساهمة الشركات التكنولوجية إلى 56% من مجمل الشركات المئة.
وفي ما يتعلق بالعلامات التجارية الخمس الأولى عالمياً من حيث القيمة فإنها جميعاً شركات تكنولوجية، 4 منها أميركية والخامسة صينية وهي على التوالي: غوغل، آبل، أمازون، مايكروسوفت، وتانسانت. والنهضة في القطاع التكنولجي تظهر جليةً عند مقارنة ترتيب الشركات الخمس الأولى العام الجاري بترتيب عام 2006. ففي حينها كانت فقط شركتان من أصل 5 تنتمي إلى القطاع التكنولوجي، وهي مايكروسوفت التي تبوأت المرتبة الأولى آنذاك وشركة China Mobile التي حلّت في المرتبة الرابعة منذ 12 عاماً.
* [email protected]