أظهرت إحصاءات جمعيّة مستوردي السيّارات أن مبيعات السيّارات الجديدة في لبنان واصلت تراجعها اللافت حيث سجل بيع 2772 سيارة جديدة خلال شهر آب المنصرم مقارنةً مع 3665 سيارة في شهر تموز و3475 سيارة في شهر آب من عام 2017. وعلى صعيد تراكمي فقد انخفضت مبيعات السيارت الجديدة بنسبة 6.77% سنوياً إلى 23645 سيارة خلال فترة الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، من 25363 سيارة في الفترة عينها من العام الماضي.


أسباب هذا التراجع تعود إلى تدني مبيعات السيارت الكوريّة بنسبة 20.08% خلال الفترة الممتدة من آب 2017 إلى آب 2018، كما تراجع مبيعات السيارت الأوروبية بنسبة 9.31% والأميركية بنسبة 5.88% خلال الفترة عينها. وبهذا تكون قد تراجعت مبيعات السيارات الكورية منذ شهر آب 2017 من 8604 إلى 6876 والأوروبية من 5061 إلى 4590 والأميركية من 2041 إلى 1921. أما السيارات الصينية واليابانية وإن شهدت زيادة في نسب مبيعاتها بلغت 105.45% و2.71% على التوالي ما بين آب 2017 وآب 2018 إلا أنها لم تكن على القدر الكافي لتعويض التراجع الكبير الحاصل في مبيعات باقي السيارات.
ومن حيث الحصة السوقية فقد بيّنت الإحصاءات أن السيارات اليابانيّة الصنع تصدرت مبيعات السيارات الجديدة في لبنان حيث بلغت حصتها من السوق 40.52% لغاية شهر آب 2018، تليها السيارات الكوريّة بنسبة 29.08% فالأوروبية بنسبة 19.41، ومن ثم الأميركية الصنع بنسبة 8.12% وأخيراً الصينية بنسبة 2.87%.
أما لجهة الطرازات الجديدة الأكثر مبيعاً، فقد حلّت علامة «كيا» في المرتبة الأولى، إذ بيع منها 3711 سيارة لغاية شهر آب المنصرم، لتصل حصتها من إجمالي المبيعات في السوق إلى 15.69%، متقدمةً على طراز «هيونداي» ( 3146 سيارة بنسبة 13.31% من إجمالي المبيعات في السوق) وطراز «تويوتا» ( 3045 سيارة بنسبة 12.92% من إجمالي المبيعات في السوق).