كشف بنك لبنان والمهجر عن تقديمه خدمة حوالات مصرفية ترتكز على SWIFT gpi (Global Payments Innovation) الجديدة لعملائه، ليكون بذلك المصرف الأول في لبنان وأحد المصارف القليلة في المنطقة التي توفر هذه الخدمة لعملائها، منضماً بالتالي إلى شبكة متنامية مؤلفة من حوالى ٢٨٠ مصرفاً في جميع أنحاء العالم بدأت بتقديم هذه الخدمة المتطورة من SWIFT.

ويعتبر SWIFT gpi أهم تغيير يطرأ على الحوالات المالية الدولية العابرة للحدود، وذلك خلال الأعوام الثلاثين الماضية، ومن المتوقع أن يصبح أساساً لجميع الحوالات المالية الدولية التي يتم تداولها عبر شبكة SWIFT وذلك بحلول نهاية عام 2020. وبحسب أنطوان لاوندس، المدير العام المساعد ومدير مديرية الأنظمة المعلوماتية في بنك لبنان والمهجر، فإن المصرف مستعد “بشكل جيد لتزويد عملائه من الأفراد والشركات بخدمات مميزة مرتبطة بالحوالات المالية الدولية التي أصبحت الآن أكثر سرعة وتتمتع بشفافية أكبر وقابلة للملاحقة والتتبع بشكل أدق. فقد أصبح بإمكان العملاء الآن معرفة أوقات وصول حوالاتهم المالية إلى الخارج لأن SWIFT gpi يتيح تتبع مسار الحوالات في مراحلها جميعها. كما أن أسعار القطع والرسوم والأعباء المقتطعة من الحوالات المالية أصبحت الآن أكثر وضوحاً وشفافية، ما يوفر لعملائنا المزيد من راحة البال". كذلك وباعتماد SWIFT gpi، سوف يستطيع بنك لبنان والمهجر قريباً تقديم خدمات إضافية لعملائه بما فيها الإستفادة من درجة أمان أعلى مقترنة بمنظومة SWIFT gpi كتوفير إمكانية إلغاء عمليات حوالات قد يكون تم إنشاؤها عن طريق الخطأ وذلك خلال مسارها وقبل وصولها إلى المستفيد وذلك عند الضرورة، مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف والأسباب الموجبة.

يعتبر SWIFT gpi أهم تغيير يطرأ على الحوالات المالية الدولية العابرة للحدود


كما سيصبح بتصرف بنك لبنان والمهجر أدوات تتبع أفضل تمكنه الإجابة فوراً وبدون الاعتماد على الأطراف المراسلة المقابلة عن استفسارات العملاء عن طريق استخدام Gpi Tracker الذي يظهر المعلومات المطلوبة وذلك خلال مسار العمليات، بما فيها معلومات تؤكد وضعية الحوالة ووصولها أو عدم وصولها الى المستفيد، إضافة الى العمولات والأعباء المصرفية المقتطعة من كل الجهات المراسلة، ما يزيد من فعالية العمليات ويحسن خدمة العملاء.