"ليغاسي وان" هي منصة للاستثمار العَقاري تم إطلاقها أخيراً في مجمع «البيال» بمبادَرَة مِن رئيس جمعية مطوري العقار في لبنان نَمير قرطاس وأمين سر الجمعية مَسعَد فارِس وبالاشتراك مع مصرف «لوسيد إنفستمنت بنك».

يشرح فارس في حديث إلى الأخبار أن «الأزمة العقارية التي نشهدها والمستمرة منذ 7 أعوام لا مثيل لها. ففي العادة، كنا نشهد فورة عقارية لمدة عامين، تليها حالة من الركود لعامين، إلا أن الأزمة الحالية مختلفة جذرياً بحكم تراكم عدة عوامل سياسية واقتصادية على المستويين المحلي والإقليمي أدت إلى تفاقمها وتضخمها».

المغتربون متحفزون... وفق ضمانات
ولدت المنصة على أثر اقتراح تقدم به حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لفارس وعدد من الشخصيات وهي تهدف إلى «شراء شقق أو عقارات تعذر على المطورين بيعها لتعمد الى تسويقها بأسلوب مبتكر يوفر أقصى الضمانات للراغبين بالشراء». ويكشف أمين سر جمعية مطوري العقار في لبنان أنهم، بعد الاجتماع بسلامة، بادروا إلى دراسة حال السوق وقاموا بجولات عديدة على دول الانتشار حيث يوجد ثقل اغترابي لبناني للوقوف على رأي المغتربين ومدى استعدادهم للاستثمار في العقارات في لبنان ولتبيان مخاوفهم وطلباتهم.

ستشتري المنصة الشقق غير المبيعة لتعيد تسويقها وبيعها من جديد


وبحسب فارس، تبيّن أن «المغتربين اللبنانيين الذين هاجروا بعد عام 1975 هم الأكثر جاهزية وتحفزاً لشراء عقارات في لبنان وهم على دراية عميقة بالسوق اللبنانية والواقع العقاري. واكتشفنا أن المشكلة ليست في عدم رغبة المغتربين في الاستثمار في لبنان أو بسبب مخاوفهم من الأوضاع، بل في شكواهم من غياب الشفافية والوضوح وتأخير الاستحقاقات وطول الإجراءات البيروقراطية في المجال العقاري. بناءً عليه، قررنا إطلاق المنصة وفق أسس تراعي جميع متطلبات المستثمرين المستقبليين وتؤمن لهم راحة البال. وفي هذا السياق، قمنا بمسح شامل للمباني والشقق الجاهزة في نطاق بيروت الكبرى كخطوة أولى، حيث سنعمد الى شراء الشقق الجاهزة والتي يحتاج مطوروها إلى المال لبيعها، لنشتريها بسعر مناسب بعد أن نتأكد من خلال شركات متخصصة من جودة البناء والتجهيزات والإمدادات والمستندات القانونية ولنقوم في مرحلة لاحقة بتسويقها وبيعها».

اتفاقيات مع المصارف
وفي ما يختص بالتمويل، يكشف فارس عن تعاون شركة Legacy Central التي أسسها وقرطاس والتي تنضوي تحتها المنصة مع مصرف Lucid Investment Bank SAL الذي «استحصل أخيراً من هيئة الأسواق المالية على الموافقة لتسويق أسهم ذات أولوية بقيمة 75 مليون دولار، بالإضافة إلى سندات دين بقيمة 250 مليون دولار، أي ما مجموعه 325 مليون دولار أميركي». ويتوقع فارس أن يؤمن المبلغ اللازم للانطلاق مع حلول أواخر العام الجاري، مشدداً على أن الشقق التي تستهدفها المنصة هي التي تتراوح مساحتها ما بين 50 إلى 350 متراً مربعاً، والتي يصل سعرها كحد أقصى إلى مليون ونصف مليون دولار أميركي. ويكشف فارس أن المرحلة الأولى سترتكز على شراء شقق من اليرزة، وصولاً إلى سن الفيل حتى بئر حسن ولتشمل جميع مناطق بيروت الكبرى.
كما أكد فارس أنهم وقعوا اتفاقيات تعاون مع 11 مصرفاً حتى الآن وهم في صدد توقيع اتفاقيات تعاون مع وزارة المال والدوائر العقارية من أجل تسريع المعاملات.

* [email protected]