أطلق مركز سرطان الأطفال في لبنان الشهر الماضي حملة Home Sweet Hope في نسختها الثالثة، والتي تمتد حتى شهر شباط المقبل، وتهدف إلى جمع تبرعات للمركز من خلال شراء بطاقة سعرها 100 دولار أميركي، تخول صاحبها الدخول في سحب ينتج منه في نهاية المطاف اختيار رابح، سيكسب شقة في منطقة الحازمية.


شقة... تشفي
تأسس مركز سرطان الأطفال في لبنان عام 2002 وهو يعنى بعلاج الأطفال (من اليوم الأول حتى 18 عاماً) المصابين بالسرطان من دون أي كلفة على الأهل. ويتولى المركز حالياً علاج 330 طفلاً، وساهم منذ انطلاقته في علاج أكثر من 1550 مصاباً، بنسبة نجاح تتخطى 80% بحسب المنسق التنفيذي لجمع التبرعات في المركز سعد كردي. ويوضح أن المركز يقع في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت، اســتــنــاداً إلـــى شــراكــة بــين الــطــرفــين حيث يتولى أطــبــاء مــن المستشفى مــتــابــعــة الأطــــفــــال وعـــلاجـــهـــم.
الرقم الكبير للأطفال، الذين يتولى المركز علاجهم، يتطلب توافر الإمكانيات المادية اللازمة. من هنا كانت حملة Home Sweet Hope التي تعود بعد تجربتين ناجحتين عامي 2013 و2015. يشرح كردي أن المركز أصدر 13750 بطاقة للبيع، وأن باب الشراء يبقى مفتوحاً حتى منتصف ليل 20 شباط، فيما سيجرى السحب في 21 شباط مباشرة على التلفاز وبرعاية مديرية اليانصيب الوطني اللبناني وإشرافها.
في ما يتعلق بالشقة، يقول كردي إنها تقع في منطقة الحازمية ــــ مار تقلا، في الطبقة الأرضية، ضمن مشروع Garden States السكني الذي طورته شركة Platinum Invest Holding والذي يضم 6 مبانٍ، تستفيد جميعها من مساحة خضراء مشتركة كبيرة، ومن حراسة متواصلة على مدار الساعة. مساحة الشقة 135 متراً مربعاً، وتتألف من غرفة معيشة وغرفة عشاء وشرفة ومطبخ و3 حمامات وغرفتي نوم وموقفين للسيارات وغرفة تخزين. وبالنسبة إلى الفائز، يقع على عاتقه فقط دفع رسوم تسجيل المنزل من دون ضريبة على القيمة المضافة.
ويذكر المنسق التنفيذي لجمع التبرعات في المركز أنه يمكن شراء البطاقات من المركز في مستشفى الجامعة الأميركية أو أونلاين عبر موقع الحملة homesweethope.org أو عبر الاتصال بالرقم 70351515 حيث نقوم بتسليم البطاقة مجاناً من دون كلفة توصيل. كما تتوافر البطاقات عبر جميع فروع Virgin Ticketing Box Office وكذلك في جميع مراكز OMT في لبنان.

مراكز في الخدمة
بالحديث عن OMT، فإن الشركة تساهم عبر شبكة مراكزها التي تتخطى الـ 1000 مركز على مساحة الخريطة اللبنانية في إتاحة الفرصة لأكبر قدر ممكن من المواطنين للاشتراك في الحملة، من دون أي كلفة إضافية على سعر البطاقة الأساسي. ووفقاً للمدير التنفيذي للشركة ناجي أبو زيد، فإن OMT «فـخـورة بـشـراكـتـهـا مع مـركـز سـرطان الأطفال في لبنان وتـعـاونـها معه بدأ عام 2013 مع إطلاق النسخة الأولــى من الحملة، لإيمانها بــأهـمية الـرسالـــة التي يضطلع بها».
ويشدد أبو زيد على أن الشركة تسعى أيضاً من جهتها الى بيع أكبر قدر ممكن من البطاقات وذلك «من خلال تكريم أفضل 5 وكلاء من حيث المبيع ومنحهم جوائز قيّمة عند انتهاء الحملة».
وعلاقة OMT مع المركز لا تقتصر على الحملة، بل تمتد على مدار السنة بحسب أبو زيد، «إذ إن جميع مراكزنا وطوال أيام السنة تسمح لمن يرغب بالتبرع للمركز بالقيام بذلك عن طريق OMT، مهما كان حجم المبلغ صغيراً. كما إننا ننظم نشاطات سنوية، حيث يزور موظفون من الشركة المركز ويقضون يوماً مع الأطفال في جو مرح، يتخلله عرض فقرات وبرامج ترفيهية لهم».