يوماً بعد يوم تتطور علاقة العملاء بالبطاقات المصرفية أكثر فأكثر، وفي اتجاهات مختلفة، هل لنا بلمحة موجزة عن تاريخ العلاقة بين مصرفكم وإصدار البطاقات المصرفية، كيف بدأت ولماذا؟

لطالما كان بنك لبنان والمهجر الرائد في تقديم أحدث الخدمات المصرفية وقد أولى اهتماماً كبيراً لقطاع البطاقات المصرفية، فكان أول من قام بإطلاق بطاقة بلوم فيزا البلاتينية المباشرة في العالم في عام 1998. كما يفتخر بنك لبنان والمهجر بتعاونه مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين كالجيش اللبناني عبر إصدار بطاقات ماستركارد «عطاء» والتي تجمع ما بين منافع امتلاك بطاقة ماستركارد للتقسيط أو المباشرة، والمساهمة مادّياً في دعم المركز اللبناني للأعمال المتعلّقة بالألغام، التابع لقيادة الجيش اللبناني، فضلاً عن تعاونه مع شركتي الاتصالات Alfa وtouch. أمّا ما يميّز بنك لبنان والمهجر خصيصاً في هذا المجال، فهو كونه المصرف الوحيد في لبنان الذي يصدر بطاقات فيزا، ماستركارد وأميركان إكسبريس.

برأيكم ما هو المختلف الذي يقدمه مصرفكم في مقاربة التعاطي بين عملائكم وموضوع البطاقات المصرفية على أنواعها، كيف تغير هذا الأمر على مر السنين، وأين وصل اليوم برأيكم؟
اختلفت طريقة التعاطي مع العملاء مع الوقت خصوصاً مع التطوّر التكنولوجي الذي عرفه القطاع المصرفي أخيراً. في هذا الإطار، يتميّز بنك لبنان والمهجر بإطلاق خدمات هي الأولى من نوعها من أبرزها خدمة BLOMPay الرائدة في لبنان، المتوافرة من خلال تطبيق eBLOM وتتيح لحاملي بطاقات بلوم فيزا كافة أكانت بطاقات التقسيط أم المباشرة (باستثناء الإلكترون والـ Mini) دفع مشترياتهم كلّها في لبنان والعالم من خلال هاتفهم الذكي الذي يعمل على نظام Android من دون الحاجة إلى تحميل أيّ تطبيق إلكتروني جديد. كذلك، تندرج أهم المنتجات المصرفية التي قام المصرف باستحداثها تحت مظلّة الصيرفة الإلكترونية من خلال تطبيق eBLOM على الهواتف الذكية. هذه الخدمات تهدف إلى تحسين خدمة العملاء قدر المستطاع. وتجدر الإشارة إلى أنّ الخدمات جميعها متوافرة في تطبيق eBLOM وتتّسم بسهولة تفعيلها والاستفادة منها أينما كان العميل في العالم، وفي أي وقت أراد من دون الحاجة إلى زيارة الفرع.

لمحة موجزة عن أنواع وميزات البطاقات المصرفية التي يقدمها مصرفكم لعملائه؟
يتميّز بنك لبنان والمهجر بمحفظته المصرفية الغنية والمتنوعة التي تضم باقة من البطاقات بدءاً بالإلكترون، تليها البطاقات الكلاسيكية، الذهبية، فالتيتانيوم، والبلاتينية، وصولاً إلى الـ World والانفينيت (Infinite). تتميّز هذه البطاقات بخصائص ومزايا عدة تجعلها الأكثر طلباً ورواجاً في السوق اللبنانية. ونذكر من هذه المزايا إمكانية الاستفادة من برنامج الولاء نقاط وأميال بلوم الذهبية الذي يخوِّل حاملي بطاقات بلوم تجميع النقاط والأميال الذهبية مقابل العمليات الشرائية التي تتم عبر البطاقة في جميع أنحاء العالم أو عبر الإنترنت. كما تجدر الإشارة إلى أنّه بإمكان حاملي بطاقات بلوم الذين يجمعون النقاط والأميال الذهبية بالتسوّق عبر الإنترنت وتسديد ثمن مشترياتهم عبر الإنترنت من خلال استبدال نقاطهم/ أميالهم الذهبية عبر تطبيق eBLOM بطريقة آمنة وسريعة. كذلك بإمكان حاملي بطاقات بلوم الاستفادة من حسومات وعروض مميّزة لدى العديد من التّجار في لبنان.

ساهمت برامج الولاء كالنقاط والأميال في حثّ العملاء على معرفة المزيد عن عالم البطاقات


بشكل عام ومبسط، ماذا يستفيد العملاء من البطاقات المصرفية على اختلاف أنواعها، وما الذي يدفعهم لاقتناء بطاقة مصرفية؟
تشهد السوق اللبنانية ارتفاعاً ملحوظاً في استخدام البطاقات المصرفية، وذلك بسبب التسويق والعروضات التي تقوم بها المصارف لتسويق وبيع بطاقاتها بالإضافة إلى الوعي الذي انتشر في لبنان حيال البطاقات المصرفية. فعلى سبيل المثال، يسعى بنك لبنان والمهجر دوماً إلى تشجيع العملاء على استعمال البطاقات بدلاً من العملة الورقية نظراً إلى السرعة والأمان في الدفع بالإضافة إلى الراحة والملاءمة التي توفّرها البطاقة بدلاً عن الورقة النقدية. هذا وقد ساهمت برامج الولاء مثل النقاط والأميال في حثّ العملاء على معرفة المزيد عن عالم البطاقات والمقارنة بين جميع تلك المتوافّرة في السوق وانتقاء البطاقة التي تتناسب مع حاجاتهم وتقدّم لهم خدمات استثنائية.

ما هو مستقبل البطاقات المصرفية من وجهة نظركم، وهل من الممكن أن تنافس وسائل الدفع التكنولوجية الحديثة سوق البطاقات المصرفية في المستقبل القريب؟
سوف تستمر وسائل الدفع الإلكتروني بالنمو تماشياً مع التطوّر التكنولوجي، فنشهد استحداث وسائل دفع إلكترونية متطوّرة وسهلة الاستخدام تقدّم حلول دفع ذكية للعملاء. بالإضافة إلى ذلك، سيدخل لاعبون جدد إلى عالم الدفع الإلكتروني مثل الشركات التالية Google وSamsung وApple حيث سيتم استحداث طرق دفع جديدة. في طبيعة الحال، سوف تتعاون المصارف مع الشركات العالمية مثل فيزا وماستركارد للانضمام إلى اللاعبين الجدد الذين سيقومون بتطوير منتجاتهم للاستفادة من منصات الدفع الجديدة.