لم يعد النقاش اليوم مطروحاً حول ما إذا كانت الآلة ستحلّ مكان الإنسان في مجال العمل، بل البحث يتعمق حول حجم هذه الهجمة التقنية وآثارها وتداعياتها على حياة الناس في المستقبل. الأكيد أن الكثير من المهن والوظائف ستختفي من الوجود في زمن قصير، وبالمقابل ستبرز الحاجة إلى وظائف ومهن جديدة لم تكن موجودة في الماضي أو هي في طور الصعود والبروز حالياً.

هذا المسار سيؤثر أيضاً على المهارات المطلوبة. والمهارات غير الوظيفية، والتي تعدّ جزءاً مهماً من هذه الأخيرة. بمعنى آخر، قد يكون شخص ما متخصصاً في أحد المجالات، وحائز شهادةً ويتمتع بخبرة كافية، لكن تنقصه بعض المهارات التي باتت ظروف العمل الحديثة تفرض وجودها.
على طلاب الجامعات اليوم، كذلك المتخرجين الجدد، أن يتعرفوا إلى أبرز المهارات التي تبحث عنها الشركات في يومنا هذا، وأيّ منها ستكون مطلوبة بعد 3 سنوات من الآن، وأيها ستشهد تراجعاً عام 2022؟

2018
● التفكير التحليلي والابتكار
● حل المشكلات المعقدة
● التفكير النقدي والتحليل
● استراتيجيات التعلم والتعلم النشط
● الإبداع والمبادرة
● الاهتمام بالتفاصيل، الموثوقية
● الذكاء العاطفي
● القيادة والتأثير الاجتماعي
● التنسيق وإدارة الوقت

المهارات الرائجة عام 2022
● التفكير التحليلي والابتكار
● استراتيجيات التعلم والتعلم النشط
● الإبداع والمبادرة
● تصميم التكنولوجيا والبرمجة
● التفكير النقدي والتحليل
● حل المشكلات المعقدة
● القيادة والتأثير الاجتماعي
● الذكاء العاطفي
● تحليل النظم وتقويمها

المهارات المتراجعة عام 2022
● البراعة اليدوية، التحمل والدقة
● قدرات الذاكرة واللفظ والسمع
● إدارة الموارد المالية والمادية
● تركيب التكنولوجيا والصيانة
● القراءة والكتابة والرياضيات والاستماع النشط
● إدارة الموظفين
● مراقبة الجودة والتوعية
● التنسيق وإدارة الوقت
● القدرات البصرية والسمعية والكلامية