نظّمت جمعية «إنسان الغد»، برعاية «المجلس الاقتصادي والاجتماعي» حلقة حوارية في مقرّ المجلس في وسط بيروت حملت عنوان «الذكاء العاطفي في الإعلام والتواصل»، حاضر فيها المدرب أندريه ابي عواد بمشاركة عدد من الصحفيين. هدفت الحلقة إلى تسليط الضوء على دور الذكاء العاطفي وتأثيره في عمل الصحفيين وكيفية تغطيتهم للأخبار، وعلى تدريبهم على كيفية التوفيق بين العاطفة والعقل في مهنتهم.

تعد هذه الحلقة باكورة لقاءات ستجري تباعاً من ضمن التعاون بين المجلس والجمعية على ما أشار رئيس المجلس شارل عربيد. من جهته تحدث مؤسس الجمعيّة ورئيسها الصحافي نادر صبّاغ عن «حاجة قطاع الإعلام إلى الكثير من الذكاء والقليل من العاطفة، خاصة وأن هذا المفهوم أحدث تغييرا نوعياً في الإعلام الغربي في الأعوام الماضية».