سجلت مجموعة BMW ارتفاعاً نسبته 11% في مبيعاتها عام 2015 مقارنة مع 2014، مختتمة بذلك سنة اخرى بايجابية في منطقة الشرق الاوسط مع بيعها 33.516 سيارة BMW وMINI في 12 بلداً مسجلاً.

وشهدت الشركة نمواً في كافة الاسواق تقريباً مع تسجيل الامارات العربية المتحدة افضل اداء من حيث المبيعات مع تسليم 20.090 سيارة للعملاء، تليها المملكة العربية السعودية التي سلمت فيها 4.125 سيارة. الكويت وقطر سجلتا ارقام مبيع مرتفعة ايضاً، مع تسليم 2.845 و1.756 على التوالي.
لبنان اثبت من جديد مدى تعلقه بالـ BMW وجاذبية هذه السيارة عند اللبنانيين، مع تسجيله أكبر نموّ فرديّ بلغت نسبته 42%، وتبعته أبوظبي (36%) والأردن (28%) وعُمان (13%) وقطر (10%).
وتضطلع عائلة طراز X بدور أساسيّ في نموّ العلامة. وقد بقيت كلها منافسة قويّة في فئتها حيث استأثرت بنسبة 55% من مجمل المبيعات. فقد بيع من طراز BMW X5 وحده أكثر من 10,109 سيارات. أما الإضافة الأحدث إلى العائلة والمتمثّلة بالجيل الثاني من سيارة BMW X1، فقد طُرحت للمرة الأولى في الشرق الأوسط في معرض دبي الدولي للسيارات، ويُتوقع أن تزيد مبيعات هذه المجموعة عام 2016 بفضل المساحة الأكبر التي خصصت للركّاب والأمتعة، والطابع المميز الذي تتمتع به والعملانية الراسخة في الهندسة المتينة.
وفي ما يختص بسيارة BMW الفئة 7 لتي طُرحت للبيع في تشرين الأول الماضي، حافظت منطقة الشرق الأوسط على مكانتها كثالث أكبر سوق في العالم لسيارة BMW الفئة 7 بعد الصين والولايات المتحدة.
من جهة أخرى، شهدت MINI أيضاً عاماً ناجحاً في الشرق الأوسط ببيعها 1,806 سيارات في ثماني أسواق، فسجّلت زيادة بنسبة 12% مقارنة بأرقام العام 2014. كما زادت مبيعات الطراز سيارة MINI Countryman وهي أول سيارةMINI تشمل خيار القيادة بالدفع الكلي ALL4، ما يجعلها مثالية للقيادة في المدينة وعلى الطرقات الوعرة. وتبعتها سيارة MINI Hatch التي استحوذت على 66% من مجمل المبيعات. أما سيارة MINI John Cooper Works فاحتلت المركز الثالث كأفضل السيارات مبيعاً في هذه الفئة.
اما سيارة MINI Clubman الجديدة كلياً والتي كُشف عنها مؤخراً في معرض دبي الدولي للسيارات فهي توفّر مساحات أكبر في الداخل والخارج وهي تضمّ أكثر من 10 ملايين نسخة فريدة مع برنامج MINI Yours للتصميم حسب الطلب كي تتماشى كلّ سيارة مع شخصيّة مالكها.