مكانة دوليّة

حرص مركز كليمنصو الطبي على تقديم خدمات صحية ذات مستوى عالٍ من خلال استعادة أفضل الأطباء اللبنانيين من الخارج. كما ساهم اعتماده من قبل الهيئة المشتركة الدولية لاعتماد المستشفيات (JCI) لأربع مرات متتالية منذ افتتاحه في تعزيز مكانته على خارطة السياحة الطبية العالمية. وفي هذا الإطار حلّ المركز هذا العام أيضاً في المرتبة الأولى ضمن أفضل 10 مستشفيات في العالم للسياحة الطبية ، وذلك من قبل (MTQUA) Medical Travel Quality Alliance.
إن اختيار المركز من قبل جونز هوبكنز انترناشيونال المصنف أفضل مستشفى في الولايات المتحدة الأميركية على مدى أكثر من 21 سنة لينضم إلى المؤسسات الطبية التابعة له في العالم جعلنا ندخل إلى نظام جونز هوبكنز في العلاج والرعاية الطبية، من خلال التعاون وتبادل الخبرات كما الحصول على الأفضل في الاكتشافات والأبحاث والتثقيف الطبي والابتكارات في الخدمـات الطبية لنقدمها للبنان والمنطقة. بالإضافة إلى خدمة الاستشـارات الطبيـة الثانيـة (Medical Second Opinion) عبر تقنية الطب الاتصالي.

نموّ وتوسّع وخدمات شاملة
تلبيةً لاحتياجات المرضى المتزايدة وللحفاظ على مركزه الريادي قام المركز بتوسعة لجميع أقسامه بحيث أصبح يستوعب 157 سريراً في غرف حديثة تتوفر فيها أفضل وسائل السلامة والعلاج. كما أفضت التوسعة إلى افتتاح أقسام جديدة في مقدمتها قسم السرطان والعلاج الشعاعي للأورام نظراً لازدياد عدد المرضى في لبنان والمنطقة. وقد جُهز هذا المركز بأحدث ما توصلت إليه تقنية العلاج الشعاعي ما يضع المستشفى في طليعة المستشفيات المزوّدة بأحدث التقنيات في المنطقة. ولن تقتصر الخطط المعتمدة على العلاج فقط ، بل يتم التركيز على الفحص والتشخيص المبكر وأيضاً المتابعة بعد العلاج. وستمنح هذه التقنيات الحديثة معياراً جديداً من الرعاية لمرضى السرطان.

مركز كليمنصو الطبي دبي

وتضم هذه التوسعة أيضاً غرف عمليات للجراحات التخصّصية وجراحات الدماغ والعامود الفقري حيث تحتوي على الأشعة التداخلية ما يوفر تقنية ودقة عاليتين في إجراء العمليات المعقّدة. كان مركز كليمنصو الطبي أول من استقطب جراحة الروبوت إلى لبنان والتي تستخدم في جراحة أمراض النساء، جراحة المسالك البولية والجراحة العامة. ويضم المركز وحدة متخصصة في جراحة أمراض الكبد والمرارة والبنكرياس ومركز الجهاز الهضمي. كما يحتوي على عدة مراكز امتياز أهمها: مركز جراحة الدماغ والعمود الفقري، مركز أمراض القلب، مركز علاج حصى الكلى والمسالك البولية وجميع هذه الاقسام مجهزة باحدث التقنيات التكنولوجية.
حلّ المركز هذا العام أيضاً في المرتبة الأولى ضمن أفضل 10 مستشفيات في العالم للسياحة الطبية


كما يتضمن المركز عيادات تخصصية منها مراكز متخصّصة كمركز العيون ، مركز الأنف والأذن والحنجرة ومركز السمع، مركز العناية بالمرأة، مركز كليمنصو لطب الأسنان ومركز الجراحات والطب التجميلي والأمراض الجلدية.
أدخل مستشفى مركز كليمنصو الطبي، جرياً على عادته في رعاية مرضاه بالتميز والأمان، آلية ممكننة كاملة للمختبر (Lab Automation). يعتمد هذا النظام على نُظم معلوماتية متطورة توفر كفاءة متقدمة في التعامل مع العينات المخبرية، بشكل يجعل نسبة الخطأ في أدنى مستوياتها. وبناءً على ما تقدم، تم إنشاء مختبر مركزي بالتعاون مع شركة أبوت الرائدة في هذا المجال، للتقليل من الكلفة الإجمالية والارتقاء بالكفاءة التقنية إلى أعلى المستويات، مع إجراء كل الفحوصات في الوقت المناسب وبفعّالية متميزة.

مركز كليمنصو الطبي الرياض


الأشعّة الجراحية
قام مستشفى مركز كليمنصو الطبي بإجراء توسعة لقسم الأشعة، وذلك بهدف التركيز بشكل أفضل على الأشعة الجراحية، من خلال توفير أحدث وآخر التطورات في تكنولوجيا التصوير وبراعة المتخصصين لتشخيص وعلاج مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأمراض، باستخدام القسطرة والإبر العلاجية الدقيقة. ومن خلال الأدوات الدقيقة والقسطرة، يتمكن أخصّائيو الأشعة التداخلية من إجراء العلاج، مستهدفين بدقة لا متناهية، أي موقع داخل الجسم - من دون الحاجة إلى جراحة مفتوحة. وأبرز الأمثلة على ذلك: تدمير الأورام الخبيثة بالحرارة أو بالبرودة ، من دون إلحاق أي ضرر بالأنسجة السليمة، منع تدفق الدم للكتل المؤذية مثل الأورام الليفية الرحمية، ملغياً بذلك عملية استئصال الرحم لدى العديد من النساء، فتح الأوعية الدموية في الأطراف، بشكل خاص لمرضى السكري، علاج دوالي الساقين بالتردد الحراري و\أو بالتصليب، علاج دوالي الرحم والحوض، إجراء خزعة في مناطق معينة، والتي كانت تتطلب سابقة عملية جراحية، وفتح أي انسداد في قنوات الكبد، المرارة والكلى وغيرها من الأجهزة. يساهم كل ذلك بعلاج أدنى ألماً، بندوب أقل، ناهيك عن الشفاء المتوقع خلال أيام وليس أسابيع، مقارنة بالعلاجات الأخرى.
مركز كليمنصو الطبي يشهد توسعات إقليمية في عدد من الدول العربية


من أهم ميزات مركز كليمنصو الطبي وجوده في بيروت التي تُعتبر من أهم العواصم العربية المؤهّلة لتكون مركزاً للخدمات الطبية. ومن هنا كانت أهمية وجود مكتب الخدمات الدولية في المستشفى الذي يوفّر الاستشارات الطبية والطب الاتصالي وحجز المواعيد وتسهيل إجراءات دخول المرضى إلى المستشفى، بالإضافة إلى إجراءات السفر بما فيها استقبال المرضى في المطار وتوفير وسائل النقل الطبي البرية والجوية إذا لزم الأمر. كما يساعد المكتب على تقديم خدمات إيجاد مكانٍ لإقامة المرضى وعائلاتهم.
بعد أن أثبت وجوده كمركز طبي رائد في لبنان، ها هو مركز كليمنصو الطبي يشهد توسعات إقليمية في عدد من الدول العربية من خلال كليمنصو مديسين انترناشيونال بدءاً بالرياض ودبي.