كشف مؤشر ثقة المستهلك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي أجراه مؤخراً "بيت. كوم"، الموقع المتخصص بالوظائف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع مؤسسة YouGov المنظمة المتخصصة بأبحاث السوق أن 25% من المهنيين في لبنان توقعوا أن تشهد ظروف الأعمال تحسناً العام المقبل.

وتم جمع بيانات مؤشر ثقة المستهلك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من "بيت.كوم" عبر الإنترنت خلال الفترة الممتدة بين 27 يناير و10 فبراير 2016، بمشاركة 3,905 أشخاص من الإمارات، والسعودية، وقطر، وعُمان، والكويت، والبحرين، وسوريا، والأردن، ولبنان، ومصر، والمغرب، وتونس، والجزائر، وشمل الاستبيان مشاركين من الجنسين أعمارهم 18 عاماً فما فوق، ومن جميع الجنسيات.

ظروف سيئة

أشار 7% من المهنيين في لبنان إلى أن ظروف الأعمال الحالية "جيدة" أو "جيدة جداً"، في حين قال 41% إنها "سيئة". لكن، يشعر المجيبون بالتفاؤل تجاه المستقبل، حيث يتوقع الربع (25%) تحسّن ظروف الأعمال في الدولة العام المقبل. ويعتقد 3% فقط من المجيبين في لبنان أن اقتصاد الدولة شهد تحسناً في الأشهر الستة الماضية، في حين قال 66% منهم إنه شهد تراجعاً خلال الفترة نفسها، كما توقع 8% من المجيبين تحسن اقتصاد الدولة خلال الأشهر الستة المقبلة.

الوضع الشخصي

صرّح 45% من المجيبين في لبنان بأن وضعهم المالي الشخصي لا يزال كما كان قبل ستة أشهر (9% قالوا إنه أفضل مما كان عليه قبل ستة أشهر، في حين قال 43% إنه أصبح أسوأ). وتعد توقعات المجيبين ايجابية الى حد ما، إذ يعتقد 22% منهم أن أوضاعهم الاقتصادية الشخصية ستتحسن خلال الأشهر الستة المقبلة. وبالنسبة الى توقعات المجيبين تجاه تكاليف المعيشة خلال الأشهر الستة المقبلة، يتوقع 62% منهم ارتفاعها، في حين قال 30% إنها ستبقى على حالها.

25% من المهنيين في لبنان توقعوا أن تتحسن ظروف الأعمال العام المقبل

وقال 64% من المجيبين في لبنان أن مدّخراتهم انخفضت بالمقارنة مع العام الماضي، في حين صرّح 8% منهم بأن مدّخراتهم ارتفعت، في حين قال أكثر من ربع المجيبين (26%) انها بقيت على حالها.

السيارات الأكثر جاذبية

على صعيد الاستثمارات الشخصية قال 22% من المستطلعين إنهم يخططون للاستثمار في شراء سيارة السنة المقبلة. وصرّح 31% منهم بأنهم يخططون لشراء سيارة جديدة، مقابل 41% ممن يفكّرون بشراء سيارة مستعملة. في حين لا ينوي 69% من المجيبين شراء سيارة خلال الفترة نفسها.
أما في مجال العقارات، فقال 13% من المجيبين في لبنان انهم يخططون للاستثمار في شراء عقار خلال الأشهر الـ 12 المقبلة. حيث يخطط 74% منهم لشراء شقة، في حين ينوي 17% شراء عقار تجاري. ويخطط 43% ممن يفكّرون بالاستثمار في شراء عقار في لبنان لشراء عقار جديد خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، مقابل 17% ممن يفكرون بشراء عقار مستعمل.
بالنسبة الى المنتجات الاستهلاكية، قال 17% من المجيبين في لبنان انهم يخططون لشراء كمبيوتر مكتبي أو محمول خلال الأشهر الستة المقبلة، وينوي 17% شراء أثاث. وقال 11% من المجيبين في لبنان انهم يخططون لشراء جهاز لوحي أو هاتف ذكي خلال الفترة نفسها. كما يخطط المجيبون لشراء شاشات تلفزيون LCD أو بلازما (6%)، ومكيّف هواء (6%) وغسّالة (5%).

تشاؤم

يعتقد 6% فقط من المجيبين بأنه يوجد حالياً الكثير من فرص العمل في لبنان، حيث أشار 1% منهم الى توافرها في العديد من القطاعات و5% في عدد محدود من القطاعات. ويتوقع 6% من المجيبين في لبنان زيادة فرص العمل خلال الأشهر الستة المقبلة.
وصرّح 14% من المجيبين العاملين في لبنان بأن عدد الموظفين في شركاتهم شهد تزايداً خلال الأشهر الستة الماضية، في حين يعتقد 35% من المجيبين عكس ذلك. ويتوقع 20% ازدياد عدد الموظفين في شركاتهم خلال الأشهر الستة المقبلة.
أما بالنسبة الى مستويات الرضا، فقال 30% من المجيبين في لبنان إنهم "راضون" عن فرص النمو المهني. وعبّر 19% عن رضاهم عن التعويضات الحالية، في حين قال 62% انهم غير راضين عن الرواتب والبدلات الحالية. وفي ما يتعلق بالفوائد غير النقدية، عبّر 32% من المجيبين في لبنان عن رضاهم عنها، و45% عن عدم رضاهم. وقال 32% من المجيبين في لبنان انهم راضون عن الأمن الوظيفي.