منذ أواخر ثمانينيات ومطلع تسعينيات القرن الماضي، بات الاستعمال الالكتروني للبورصات والاسواق المالية أداة مهمة للاستثمار، الامر الذي خلق بُعداً بين المستثمر والمؤسسة المالية. لكن بعد الأزمة العالمية عام 2008، قرّر المستثمر التدخل لاعادة دوره كشخص او كصندوق استثمار آمن حيث الاطلاع على الميزانيات ومراقبة مدى التزام الشركات المالية بمبادئ الحَوكمة، أو من خلال لعب دوره الفعال في الجمعيات العمومية، اضافة الى المشاركة في انتخاب مجالس الادارة والحرص على استقلاليتها ومتابعة دور لجان المراقبة.


من هذا المنطلق، عزز «فرست ناشونال بنك» التزامه الاستراتيجي بمتطلبات الحوكمة والادارة الرشيدة، عبر توقيع اعلان المستثمرين للادارة الحكيمة والنزاهةIGI (Investors for Governance and Integrity)، الذي يعدّ الاول من نوعه في المنطقة. ويقضي البرنامج باعتماد وتطوير منظومة متكاملة للادارة الرشيدة والنزاهة في ادارة الحقوق والاستثمارات، وهذه قيمة مضافة أيضا لتطوير التعاون مع شبكة البنوك والمؤسسات المالية الدولية. الى ذلك، يقضي الالتزام باعتماد سياسات ومعايير متشددة في حماية حقوق عملاء المصرف ومساهميه، وخصوصا لجهة التركيز على الشفافية والتوظيفات السليمة والتعامل المهني والمحترف للحد من المخاطر المالية.
كما يشكل إعلان المستثمرين للإدارة الحكيمة والنزاهة، أو IGI، الذي أعدّته شركة Capital Concept، منصة جامعة للمستثمرين وأصحاب الحقوق لدى المؤسسات المالية، وهو يحاكي هواجسهم في بيئة متقلبة ويلبّي طلبهم المشروع بالاطمئنان على حقوقهم ومعاملاتهم لدى المؤسسات المالية عبر التزامها أقصى حدود الشفافية والتجرد في ادارة الأموال. في هذا المجال، يؤكّد رئيس مجلس الادارة/ المدير العام لمصرف FNB رامي النمر «ان الالتزام بمقتضيات الحوكمة يشكل خياراً استراتيجياً لدى ادارة «فرست ناشونال بنك»، وسيتم تطوير هذا الخيار باستمرار من خلال المواكبة الجدية لكل التعاميم الصادرة عن مكونات السلطات النقدية والرقابية، فضلا عن مدونات السلوك الداخلية والتدريب المنهجي لكل فئات الموظفين علاوة على توعية العملاء والمستثمرين. وليس سراً أن هذه الالتزامات تحتل أولوية لدى الذين يمحضون الادارة كامل ثقتهم». ويتابع: «شهدنا على تغيرات واضحة في القطاع المصرفي العالمي، لا سيما بعد أزمة عام 2008 والممارسات الخاطئة التي أثّرت على ثقة العملاء والمستثمرين بالمؤسسات المالية، لذلك بات من الضروري اليوم ان يتعرّفوا أكثر الى كل التفاصيل التي يعملون بموجبها مع مصرفهم مثل مخاطر استثماراته، والعمولة على معاملاته...».


المبادرة التي يقوم بها FNB هي ثقافة ونهج قرر المصرف اعتمادهما


يؤكد النمر أن «المبادرة التي يقوم بها FNB هي ثقافة ونهج قرر المصرف اعتمادهما بغية مكافحة وتقليص الفساد سواء على صعيد الممارسة أو الادارة، وسنلمس انعكاساتهما الايجابية على صعيد الشفافية والثقة بين المؤسسة والعميل بشكل كبير، الامر الذي من شأنه بناء علاقة ديناميكية اساسها الصدق والشفافية وهو ما يريح العميل والمستثمر لا سيما في وقت ترتفع فيه كل أنواع المخاطر في منطقتنا، يمنحنا هذا الخيار حصانة مهنية نعتقد انها ستتحول لاحقاً الى شرط لازم لانسياب التعاملات المصرفية والمالية في الأسواق المحلية والدولية».
من جهته يعتبر رئيس مجلس إدارة شركة Capital Concept ياسر عكاوي ان التزام المؤسسات المالية بمعايير الادارة الرشيدة يمثل ضمانة للمستثمرين الحاليين والمستقبليين، كما يساهم في تطوير القطاع المصرفي وترويج لبنان كمقصد استثمار آمن للجهات الدولية». ويقول عكاوي «ان الشركات والمصارف المدرجة في الاسواق المالية ملزمة ان تفصح عن نشاطها المالي، إما من خلال البورصة وإما عن طريق التقرير السنوي او الموقع الالكتروني. غير ان المصارف والشركات الخاصة غير مجبرة على نشره. وهنا تكمن اهمية الخطوة التي قام بها FNB اذ انه قرر الذهاب ابعد من التعاميم بهدف الحفاظ على مصلحة عملائه وعلى مصداقيته وشفافيته».