أعلنت الأمم المتحدة، أمس، أنّ محادثات السلام السورية ستعقد في جنيف أواخر الشهر المقبل، وذلك بناءً على القرار الذي أصدره مجلس الأمن منذ أيام صدّق فيه على خريطة طريق لعملية سلام في سوريا، والذي ينص في أحد بنوده على بدء مفاوضات في سوريا في كانون الثاني المقبل.

وقال مدير مكتب الأمم المتحدة في جنيف مايكل مولر، في مؤتمر صحافي، إن «مبعوث المنظمة الدولية إلى سوريا ستيفان دي ميستورا يعتزم بدء محادثات سلام سورية في جنيف خلال نحو شهر».
وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة، ريال لوبلان، قد قال في وقت سابق أمس إن «المحادثات المقبلة حول سوريا ستجرى مطلع العام 2016 في جنيف برعاية الأمم المتحدة».
(أ ف ب)