أعلن محافظ حمص طلال البرازي بدء المرحلة الثانية من اتفاق حي الوعر الأسبوع المقبل، إذ سيجري خلالها تسليم 50% من السلاح المتوسط والثقيل الموجود في الحي لدى المسلحين، وذلك بالتوازي مع استمرار اجتماعات لجان المفقودين والموقوفين. وقال المحافظ، في حديث لوكالة «سانا»، إنّ «المرحلة الأولى من الاتفاق التي بدأ تنفيذها في 9 الشهر الجاري تجري بانسياب طبيعي وبشكل جيد»، مؤكداً أن الوضع الحالي ايجابي للبدء بتنفيذ المرحلة الثانية من الاتفاق، كما جدد حرصه على «عودة جميع مؤسسات الدولة إلى الحي بعد إخلائه من السلاح والمسلحين» تنفيذاً لاتفاق لجنة التسوية الخاصة بالحي.

وتضمنت المرحلة الأولى خروج جميع المسلحين من المجموعات التي لم توافق على الاتفاق، إضافة إلى خروج 100 عائلة أي بحدود 400 امرأة وأطفال ومدنيين و20 من الجرحى والحالات التي تحتاج إلى مساعدة.
(سانا)