قال الأمين العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحافي اليوم، إن بإمكان العالم السيطرة على جائحة كوفيد-19 العالمية خلال الأشهر المقبلة بشرط توزيع الموارد اللازمة لذلك بعدل.


وقال تيدروس: «لدينا الإمكانيات للسيطرة على هذه الجائحة في غضون أشهر إذا استخدمناها باستمرار وبإنصاف».

ومع ذلك عبر تيدروس أيضاً عن قلقه من «المعدّل المرعب» الذي ينتشر به كوفيد-19 بين الفئة العمرية من 25 إلى 59 عاماً والذي يمكن أن يكون سببه السلالات الأكثر عدوى.

ومضى قائلاً: «مرت تسعة أشهر لنصل إلى مليون متوفى، وأربعة أشهر لنصل إلى مليوني متوفى، وثلاثة شهر لنصل إلى ثلاثة ملايين متوفى».

وحلّت غريتا تونبرغ، ناشطة تغير المناخ، ضيفة افتراضية على المؤتمر الصحافي، من السويد، موجهة انتقاداً لاذعاً إلى «قومية اللقاحات». وقالت إن من غير الأخلاقي أن تقدم الدول الغنية مواطنيها الأصغر سناً في التطعيم على الفئات المعرضة للخطر في الدول النامية.

وقالت تونبرغ إنه في حين تم تطعيم واحد من كل أربعة من سكان الدول مرتفعة الدخل للوقاية من كوفيد-19، تلقى واحد فقط من بين أكثر من 500 في الدول الأشد فقراً جرعة لقاح.

وأضافت: «قومية اللقاحات هي ما يدير توزيع اللقاحات».