أصبحت فرنسا أوّل دولة أوروبية تبدأ باختبار جوازات السفر الرقمية المخصّصة لفيروس «كورونا»، وذلك ضمن مسعى أوروبي شامل تقوده بروكسل، يهدف إلى السماح للناس بالسفر بحرّية أكبر خلال الصيف المقبل، وذلك بحسب ما أوردت شبكة «يورو نيوز».


وأجرت السلطات الفرنسية تحديثاً على التطبيق الذي أطلقته سابقاً، واسمه «توس أنتي كوفيد-19» (كلنا ضدّ كوفيد-19)، بحيث بات يسمح بأن يحمّل المستخدم عليه وثيقة تظهر نتيجة اختبارات سلبية للفيروس، ويختبر قبل الانطلاق في رحلات باتجاه جزيرة كورسيكا والأقاليم والمقاطعات الفرنسية الأخرى التي تقع ما وراء البحار.

وأشارت صحيفة «لو موند» الفرنسية إلى أن المدة التجريبية للعمل بالجوازات ستستمر حتى الـ 29 من نيسان، ونقلت عن مسؤولين أن البلاد قد تعتمد على هذا النظام من أجل تنظيم الحفلات الغنائية وإعادة فتح الحانات والمطاعم.