منحت الهند إذناً بالاستخدام الطارئ لعلاج طورته شركة «ريجينيرون» بالتعاون مع شركة «روش»، لتوسيع ترسانتها من الأدوية لمحاربة موجة ثانية ضخمة من العدوى.


وتم اتخاذ القرار بناءً على البيانات المقدمة إلى المنظمين الأميركيين والرأي العلمي للجنة التنظيمية الأوروبية.

والعلاج عبارة عن مزيج من اثنين من الأجسام المضادة «Casirivimab» و«Imdevimab» ، وهما نسخ مصنعة مخبرياً من الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم بعد الإصابة بالفيروس.

ولقد ثبت أنه يقلل من دخول المستشفى لمرضى كوفيد-19 المعرضين لخطر الإصابة بمرض شديد.

يمتلك العقار بالفعل ترخيصاً مشابهاً في الولايات المتحدة ويُستخدم في أوروبا للمرضى غير المقيمين في المستشفيات. وأخذ الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب العقار عندما أصيب بالمرض.

وقالت شركة (CIPL.NS) شريك «روش» لتوزيع العقار في الهند، إن الدواء مخصص للأشخاص المصابين بعدوى خفيفة إلى معتدلة، والمعرضين لخطر الإصابة بمرض شديد. ولم تقدم الشركة سعراً أو موعداً لإطلاق العلاج.

وفي الأيام العشرة الماضية، توفي أكثر من 33000 هندي بسبب كورونا.