قال مسؤولون بريطانيون اليوم، إن من تقل أعمارهم عن 40 عاماً يتعين عليهم أن يتلقوا لقاحا مضاداً لمرض كوفيد-19 غير «أسترازينيكا» كلما أمكن ذلك، بسبب الاحتمال الضئيل للتعرض لجلطات دموية، وفي ظل تراجع الإصابات بفيروس كورونا ووفرة لقاحات أخرى.


ووردت أنباء عن حالات جلطات دموية نادرة وانخفاض في معدل الصفائح الدموية، وهو ما يشيع أكثر بين البالغين الأصغر سناً، بعد تلقّي لقاح «أسترازينيكا» الذي ابتكرته جامعة «أكسفورد». ونصحت بعض البلدان بحقن الأكبر سناً فحسب بهذا اللقاح.

وقالت اللجنة المشتركة للتلقيح والتحصين إن النصيحة تعكس انخفاض مستويات العدوى بكوفيد-19 في بريطانيا ووفرة لقاحات أخرى مثل «مودرنا» و«فايزر».

وذكر مسؤولون أن بريطانيا ستصل إلى مستوى تلقيح جميع البالغين باللقاح المضاد لكوفيد-19 بحلول نهاية تموز.

وتجدر الإشارة الى أن بريطانيا سبق أن أصدرت مذكرة بضرورة تقديم لقاح بديل من «أسترازينيكا» لمن تقل أعمارهم عن 30 عاماً، واليوم قرّرت رفع السن مجدداً.