دعا التيار النقابي المستقلّ، بقيادة حنا غريب، هيئة التنسيق النقابية والأساتذة والمعلمين والموظفين وكلّ أصحاب الدخل المحدود للمشاركة في التظاهرة التي تنظّم، السادسة من مساء السبت المقبل.

التيار أكد في بيان أصدره أمس أنّه «لا مبرر لبقاء طبقة سياسية رفضت إنصاف المعلّمين والأساتذة والموظفين وجميع الأسلاك المدنيّة والعسكريّة، في سلسلة الرّتب والرّواتب والعاجزة عن معالجة ملفات الكهرباء والمياه والنفايات وسائر الملفات المعيشيّة والخدماتيّة التي تهمّ المواطنين في حياتهم اليوميّة، ويجب أن ترحل». وأشار إلى أنّ «المراهنة على هذه الطبقة يمدّد عمر الأزمة ويضاعف من أعبائها».

ورأى أنّ إنتاج البديل لا يكون إلا باقتناع اللبنانيين بذلك وانخراطهم في كلّ التحركات الشعبيّة وتنظيم صفوفهم في أطر وتيّارات ونقابات وروابط وبلديات وجمعيات وهيئات مجتمع مدني، لإنتاج قيادة جديدة تعيد تأسيس السلطة وتبني دولة مدنيّة ديموقراطيّة، دولة للرعاية الاجتماعية».
وأعلن أنّه معنيّ بملف النفايات، وأنّه كما تحرّك في ملفّ السّلسلة التي تبقى همّ الأساتذة وهمّنا الأوّل، سنتحرك من أجل الحقوق المشتركة جنباً الى جنب مع اللبنانيين جميعاً دفاعاً عن حقنا في الماء والكهرباء والبيئة النظيفة والتمثيل الديموقراطي الصحيح...، ويؤيد انتفاضة 22 آب ونزول الناس إلى الشارع وتحرّكهم من أجل بلد ديموقراطي وحياة كريمة.