◄ رغم أنّها لم تكن ضمن المغنين الذين شاركوا في تظاهرة أوّل من أمس في ساحة الشهداء (وسط بيروت)، كان لإليسا نصيب وافر من اللافتات التي رُفعت في التحرّك. كُتب على بعض اللافتات الساخرة بالإنكليزية: «أكبر حفلة لإليسا». وقد شاركت إليسا (الصورة) على حسابها على تويتر. يذكر أنّ صاحبة أغنية «حبّ كلّ حياتي» أحدثت بلبلة على السوشال ميديا أخيراً، حين نشرت صورة لعدد هائل من الحضور، مرفقة بتعليق: «واحدة من أفضل حفلاتي». ولم يمض وقت طويل قبل أن تزيل إليسا الصورة، إثر إشارة بعض الناشطين إلى أنّها من حفلة للدي جاي الفرنسي دايفد غيتا.


◄ مجدداً، حضر المغني معين شريف (الصورة) إلى وسط بيروت السبت الماضي محمولاً على الأكتاف وسط الهتافات الداعية إلى التغيير. كان لافتاً أيضاً حضور عارضة الأزياء السابقة ميريام كلينك التي ارتدت كمامة زهرية اللون، ورافقها بعض مؤيّديها. كذلك، رفع أحد المتظاهرين لافتة طالب فيها بأن تكون كلينك رئيسة للجمهورية. وشاركت في التحرّك قائمة طويلة من الأسماء المعروفة، مثل ميشال ألفتريادس، وزين العمر، وميكاييلا، وعادل سرحان، ورفيق علي أحمد، ورولا سعد، وريتا حايك، وداليدا خليل، والإعلامية ريما كركي وغيرهم.

◄ كان لافتاً حضور الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ عبر صوره في التظاهرة الأخيرة. كُتب على بعض اللافتات عبارة «بيونغ يانغ تُبارك هذا التحرّك»، و«لستم وحدكم كوريا الشمالية معكم». على خطٍّ موازٍ، حضرت صور السياسيين اللبنانيين بقوّة. شاهدنا صورة لرئيس مجلس النواب نبيه بري وإلى جانبه رقم 128 وكتب عليها «علي بابا و 128 حرامي»، واستوحت بعض اللافتات عباراتها من أفلام شهيرة، منها: The Godfather (بطلها برّي أيضاً)، و Fifty Shades of Grey (بطلاها ميشال عون وسمير جعجع).

◄ نشرت الراقصة جنى يونس على فايسبوك مجموعة من الصور الملتقطة إلى جانب النفايات المتراكمة على طرقات بيروت. تصوّر هذه اللقطات أشخاصاً يؤدون حركات راقصة، مرفقة بتعليق يؤكد أنّ الرقص جزء أساسيّ من «الثورة» ومحرّكها الأساسي.