حيدر شومان


بعد «الإسلام والعلمانية في البلاد العربية»، و«على قارعة السعادة» صدرت مجموعة قصصية جديدة للكاتب اللبناني حيدر عبدالله شومان عن «دار الفارابي للنشر والتوزيع» تحمل عنوان «الوجود الخافت».
ويضم الكتاب عدداً من القصص التي تتناول مواضيع اجتماعية وعاطفية وفلسفية ونفسية، من خلال حيوات الشخصيات المتنوعة، وتفاصيل حكاياتها.

ميلان كونديرا

في «الستارة» التي انتقلت أخيراً إلى المكتبة العربية (المركز الثقافي العربي)، يواصل ميلان كونديرا بحثه في فن الرواية متنقلاً بين مجموعة من الروائيين وأعمالهم الأدبية. يحاول الروائي التشيكي في الكتاب، اكتشاف الطبيعة الإنسانية من خلال العوالم الروائية التي تقوم على الحفر في الطبائع الإنسانية. تأملات وقراءات وتساؤلات في روايات كلاسيكية وأخرى حديثة مثل «دون كيخوته» لسيربانتيس و«مدام بوفاري» لفلوبير.


فاطمة شرف الدين

يتألف «غدي وروان» من قصتين متوازيتين، الأولى كتبتها فاطمة وشرف الدين والثانية سمر محفوظ براج. القصة التي اختيرت ضمن اللائحة القصيرة لجائزة اتّصالات لكتاب الطفل 2013، صدرت طبعتها الثانية أخيراً عن «دار الساقي». تتناول القصة بعض المفاهيم كالصّداقة وضغوط الزملاء في المدرسة وعلاقة المراهق بأهله، من خلال قصة غدي الذي يعود إلى بلجيكا بعد عطلة صَيفية أمْضاها في لبنان مع روان.


فاتن حموي

يتضمن «قهوة الكلام» (رياض الريس للكتب والنشر) مجموعة قصائد كتبتها فاتن حموي من بينها «هل أخطأنا الطريق؟!»، و«أصوات الليل»، و«عشبة النافذة»، و«مات حصاني»... ويعد الديوان التجربة الأولى للكاتبة السورية في الشعر بعد كتابة قصص الأطفال والمسلسلات والترجمة. في «قهوة الكلام» تأخذنا حموي إلى الطفولة، فيما يطغى الجو الشامي على بعض القصائد من خلال مفردات المدينة وطقوسها.


محمد المليجي

يتنقل محمد عبد الستار المليجي في «نوران» (بيت الياسمين للنشر والتوزيع) بين مناخات مختلفة يعيشها أبطال قصصه الست عشرة. في مجموعته القصصية الجديدة، يتناول الكاتب المصري تجارب إنسانية نادرة من الماضي مستنداً إلى أسلوب تشويقي، وخيال تصويري. ومعظم هذه القصص تنبثق من تجارب وذكريات المؤلف التي عاشها في طفولته وصباه متأثراً بالتراث المصري القديم.


سارة الأحدب

تستثمر سارة الأحدب ذاكرتها الشخصية في مجموعتها الشعرية الجديدة «سطور من الذاكرة» (الدار العربية للعلوم
ناشرون).
في الديوان 33 قصيدة نثرية، منها «استحالة» و«الحكاية» و«أمنيات»، و«يا أنت» و«قدر»، و«خيانة»، و«اشتهاء»، تستدعي فيها سارة الأحدب ذاكرتها المفقودة التي تحيل ظلالها إلى ثنائية بين رجل وامرأة، مرمزة قصيدتها برموز ودلالات ومعان مختلفة.