حذّر رئيس زيمبابوي روبرت موغابي من استمرار التدخّلات الخارجية في الجولة الحاسمة من الانتخابات الرئاسية المقرّر تنظيمها في الشهر المقبل في بلاده، واصفاً الدبلوماسية الأميركية بـ«العاهرة»، ومهدّداً بطرد السفير الأميركي جيمس ماكغي.

ونقلت شبكة «سي أن أن» الأميركية عن موغابي قوله «لا يمكن زيمبابوي أن تكون بريطانيّة، ولا يمكن أن تكون أميركيّة. نعم إنها أفريقية».
وأضاف رئيس زيمبابوي «لقد شاهدتم الفرحة التي عبّر عنها البريطانيون والأميركيون وهم يحتفلون ويتصرفون كما لو أن زيمبابوي امتداد بريطاني أو أميركي. شاهدتم هذه الفتاة الأميركية الصغيرة (مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية جينداي فرايزر) وهي تجوب العالم مثل العاهرة...».
(يو بي آي)