دمشق ـ الأخبار


هزّ انفجار مشبوه ضواحي العاصمة السوريّة دمشق في وقت متأخّر من ليل أمس. وقال شهود عيان، إنّ الانفجار استهدف سيارة من نوع «لاند كروزر» متوقّفة في مرأب، في حيّ كفرشوسة الراقي، مشيرين إلى أنه حصد قتيلاً واحداً يُعتَقد أنه كان خارج السيّارة. وقد ساد غموضٌ وتكتّم شديدان حول هويّته.
وأضاف الشهود العيان أنفسهم، أنّ المنطقة فيها مركزاً رئيسيّاً للاستخبارات السوريّة.
وفيما تردّدت معلومات أن السيارة كانت مفخّخة، تحدّثت وسائل إعلام عن احتمال أن يكون الانفجار ناتجاً من إلقاء قنبلة تحتها، مستدلّين على ذلك، بأنها لم تحترق، بل تهشّمت بالكامل.
ووقع الانفجار عند الساعة العاشرة ليلاً، على بعد نحو 5 كيلومترات عن مدرسة إيرانيّة. وفور وقوع الانفجار، ضُرب طوق أمنيّ حول المكان، ونُقلت السيّارة المنفجرة إلى جهة مجهولة.