الجنس، والاثارة، والكلام عن الاجساد، لا تفارق عالم الرياضة ابداً، فهناك يمكنك ان تجد اصحاب القوام المثالي واجمل الشبان والشابات. العلم دخل بدوره في النقاش، وخصوصاً على صعيد ما قيل دائماً عن ان اقامة العلاقات الجنسية بكثرة او في اوقاتٍ مناسبة تضر بالرياضي، حيث أتت الدراسات لتستعرض هذا الموضوع تحت سؤال دائم: هل الجنس مسموح به أم لا؟


بطبيعة الحال لا ينصت الرياضيون إلى أي شيء من هذا القبيل، لذا لا يبدو مفاجئاً عندما يسقطون في فخ الفضائح الجنسية، ويصبحون تحت مقصلة الاعلام والمجتمع. الا ان غيرهم عكسوا صورهم المثيرة بطريقة اخرى، فباتوا رموزاً للاثارة، ويستفيدون مما يملكون لزيادة شهرتهم، ولمَ لا، من خلال عرض الازياء، حيث تبدو الماركات العالمية جاهزة لاستقطابهم وعرض صورهم وزيادة ارباحها، وبالتالي ارصدتهم المالية.
الجنس والاثارة والفضائح معادلة ثلاثية دائمة في عالمنا الرياضي.