أعلنت السعودية، أمس، اعتقال ست «خلايا إرهابية» مؤلفة من 208 أشخاص خلال الأشهر الماضية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي إن «إحدى الخلايا المقبوض عليها كانت تخطط للهجوم على منشأة نفطية مساندة (لوجستية) في المنطقة الشرقية، لا على مصفاة نفط»، مشيراً إلى أنها مكوّنة من 8 أشخاص.
ومن بين الخلايا، واحدة كانت «تخطط لتهريب صواريخ عبر الحدود إلى السعودية»، وثانية «كانت تروّج للفكر التكفيري وتشكل فريق اغتيالات لاستهداف العلماء ورجال الأمن»، وثالثة «مرتبطة بدوائر تنسيق خارجية لتجنيد الشباب السعودي وإرساله إلى الأماكن المضطربة من العالم ثم العودة إلى المملكة لإثارة الفتن»، ورابعة «تعمل لتوفير الدعم المالي لهذه الأنشطة الإرهابية»، وخامسة تعمل من أجل الترويج لأفكار «التكفير والتحريض»، بحسب بيان وزارة الداخلية السعودية.
(واس)