القاهرة | في إحدى فيلات منطقة المنصورية في القاهرة، صوّر المخرج عادل أديب المشهد الأخير من فيلمه «سعيكم مشكور يا برو» الذي يضم للمرّة الأولى 14 وجهاً جديداً، إضافة إلى الراقصة والممثلة دينا، وأحمد خليل، وطارق التلمساني، وبيومى فؤاد، وأحمد فتحي، وحسام داغر، ودانا حمدان، ونور قدري. علماً بأنّ «يا برو» عبارة مستخدمة في عدد من الدول العربية ومستوحاة من اللغة الإنكليزية، معناها «يا أخي». يقول مخرج العمل لـ«الأخبار»: «قرّرت خوض هذه التجربة الشبابية لتغيير مسار السينما المصرية، والوقوف إلى جانب الصناعة التي عانت الكثير في الماضي، ولإعطاء فرصة أكبر للوجوه الجديدة».


ويلفت أديب إلى أنّ الشريط يدور فى إطار اجتماعي ــ كوميدي، ويُعتبر دعوة للتفاؤل والضحك، بعد حالة الملل واليأس التي أصابت المجتمع المصري إبان فترة حكم الإخوان المسلمين وما أعقبها من توترات في الشارع. ويضيف أنّ الفيلم سيُصنّف «للكبار فقط» بسبب احتوائه على بعض الألفاظ الجريئة التي يتطلّبها السياق، موضحاً أنّ الأحداث تدور في ثلاثة أيام، وفي مكان واحد هو منزل المتوفّى: «يمرّ اليوم الأوّل بشكل عادي، وفي اليوم الثاني يتوفّى أحد الأشخاص. أما في الثالث فيُقام العزاء. ومع وصول جثمان الفقيد إلى المنزل، يكتشف الجميع أنّه يعود إلى شخص آخر، لتبدأ المفارقات الكوميدية بين أفراد العائلة».
ويشير عادل أديب إلى أنّ «هذا النص تم تنفيذه في أكثر من 5 دول منها بريطانيا، وفرنسا، والهند، والولايات المتحدة، وكان الهدف منه إظهار معنى ثقافة الحياة، وتأثير الموت على البشر. وفي النسخة المصرية، نركّز على حب الحياة ونحاول إيصال رسالة مفادها أنّ على الأرض ما يستحق الحياة». النص الأصلي يحمل توقيع البريطاني دين كريغ في فيلم Death at a Funeral (موت في جنازة) الذي صدر عام 2007.


النص الأصلي للبريطاني دين كريغ وقُدِّم في أكثر من خمس دول


ويتابع المخرج بأنّ «سعيكم مشكور» بمثابة «عودة إلى زمن الكوميديا الراقية كما في شريط «إشاعة حب» (إخراج فاتن عبد الوهاب) للنجوم عمر الشريف ويوسف وهبي وسعاد حسني، وكما في أعمال نجيب الريحاني وفؤاد المهندس. كل ما نهدف إليه هو إضحاك الناس باحترام واحتراف. لا بد من احترام عقلية المشاهد من خلال طرح مواضيع ذات قيمة، ولا أهدف إلى النجاح أو الفشل، بل كل ما يهمني هو خوض غمار التجربة وإسعاد المشاهد».
لكن ماذا لو لم يحقق الفيلم الإيرادات المتوقعة نظراً إلى غياب نجوم شبّاك التذاكر عنه؟ «الفيلم لا يخسر بحكم عرضه على القنوات الفضائية، كما أنّه في حال عدم تحقيقه أرباحاً على الشاشة الكبيرة، فسيحققها على الصغيرة. السينما تتميز بالخلود. طوال حياتي، لم أعمل في مجال الفن بدافع «السَبّوبة» (الربح بالعامية المصرية)، لكن لأنّني مؤمن بالفن السابع وبالفن عموماً، والتوفيق في النهاية من عند الله».
وفي هذا السياق، يلفت أديب إلى أنّ مجموعة الوجوه الجديدة المشاركة في «سعيكم مشكور» تمتلك الموهبة وتنتظر فرصاً أكثر خلال الأيام المقبلة لإثبات ذاتها.
من جهتها، تُعرب الممثلة والراقصة المصرية دينا عن سعادتها بتجربتها السينمائية الجديدة التي تجسّد خلالها شخصية زوجة المتوفى، مؤكدة أنّ الفيلم يقدّم عدداً كبيراً من الوجوه والممثلين الجدد، واصفة إياهم بـ«الطموحين والمجتهدين الذين يبذلون قصارى جهدهم ليكون الفيلم شهادة ميلادهم».
الممثل الشاب أحمد فتحي يشير إلى أنّ المخرج عادل أديب رشّحه للدور بعدما «شاهد أدائي في بعض الأعمال وأثنى على موهبتي»، في الوقت الذي تقول فيه دانا حمدان إنّها تؤدي شخصية «فتاة متزوّجة، تتعرّض للكثير من المواقف الكوميدية. هذا الفيلم سيعيد الضحكة إلى وجوه المصريين مجدداً». وتغتنم حمدان هذه الفرصة لتوجيه تحية إلى الشركة المنتجة، خصوصاً أنّها «خاطرت بالوجوه الجديدة ووقفت إلى جانبها». أما الممثل أحمد خليل، فسيظهر كرجل عاجز يعيش على كرسي متحرّك، ويراقب ما يحدث داخل أسرته خلال العمل في مشاهد خفيفة.
ويُعد فيلم «سعيكم مشكور يابرو» عودة لعادل أديب إلى السينما بعد غياب سبع سنوات منذ تقديم «ليلة البيبي دول» بطولة نور الشريف وليلى علوي ومحمود عبد العزيز.