زحمة من التقارير الأميركية السلبية عن الأوضاع السياسية والأمنية في العراق، تنهال على ادارة الرئيس جورج بوش هذه الأيام، لتهيئة الطريق أمام تقرير بيترايوس ـــــ كروكر «الحاسم» منتصف الشهر المقبل (التفاصيل).

ومع صدور تقرير استخباري أميركي جديد، حذّر من «عدم ثبات» فريق المالكي الحاكم خلال الأشهر الستة المقبلة، توقّع الجنرال الأميركي ريتشارد شيرلوك أن يشهد العراق «موجة عنف دموية غير مسبوقة» خلال شهر رمضان المقبل، مشيراً إلى أسباب ثلاثة، هي تزامنه مع ذكرى هجمات 11 أيلول وموعد تقديم تقرير بيترايوس، ولكون تجربة السنوات الماضية أظهرت أن الهجمات تتركز في مثل هذا الشهر.