واشنطن ــ محمد دلبح


وجّه الرئيس الأميركي جورج بوش، خلال خطاب في المركز الإسلامي في واشنطن أمس، رسالة إلى من سمّاهم «الأحرار» في دمشق وطهران، قائلاً: «أنتم لستم مقيدين ببؤسكم إلى الأبد. لن تحتجوا بعد الآن بصمت. العالم الحر يسمعكم. أنتم لستم وحدكم. أميركا تمد لكم يد الصداقة، نحن نعمل من أجل اليوم الذي يمكننا أن نرحب فيه بكم في عائلة الدول الحرة».
وأضاف الرئيس الأميركي: «لقد رأينا نشاطاً باتجاه مستقبل ديموقراطي في أجزاء أخرى من الشرق الأوسط، لكن الأمر سيستغرق وقتاً كي تزهر الحرية». وتابع: «لقد شاهد العالم كيف رفع مواطنو لبنان راية ثورة الأرز وطردوا المحتلين السوريين، واختاروا قادة جدداً في انتخابات حرة».