نيويورك ــ نزار عبود


وصل إلى نيويورك مساء أول من أمس نائب رئيس المجلس النيابي فريد مكاري لينضم إلى فريق العمل الموفد من الرئيس فؤاد السنيورة، الذي يضم مستشاره محمد شطح والقاضيين رالف رياشي وشكري صادر إضافة إلى مستشارة النائب سعد الحريري الزميلة امال مدللي.
وقال مكاري لـ«الأخبار» إنه في الأمم المتحدة لمتابعة ملف المحكمة الدولية. وهو يعقد اجتماعات مع سفراء الدول الأعضاء بهدف إقناعها بأهمية المحكمة لمستقبل لبنان بعد أن فشلت محاولات الفريق الحالي في إقناع العديد من السفراء العرب والأجانب بأن لبنان يتفق على نظام المحكمة. وقال مكاري إنه بصفته يمثل الأغلبية البرلمانية يستطيع التحدث باسم معظم اللبنانيين.
من جهة أخرى أصدر مجلس الأمن الدولي بياناً صحافياً قدمته قطر بعدما تأخر يومين بسبب رفض البعثة اللبنانية له لعدم تضمنه الإشارة إلى القرارات 1559، 1595، و1664، 1680، و1701.
ويعرب البيان عن «القلق العميق من تفجر الوضع الأمني في لبنان». وفيه أيضاً أن أعضاء مجلس الأمن «يدينون بأقسى العبارات الهجمات التي نفذتها فتح الإسلام على قوى الأمن والجيش في لبنان». كما أدان البيان الهجومين في الأشرفية وفردان، وأي محاولات لزعزعة الأمن والاستقرار في البلاد.