فازت جميع اللوائح الائتلافية لحزب الله وأمل بكامل أعضائها في قضاءي بنت جبيل ومرجعيون، باستثناء بلدة الطيبة (مرجعيون) التي اخترق لائحة التحالف فيها الطبيبان أحمد مرمر ومشهور نحلة المرشحان على لائحة الحزب الشيوعي، إضافة الى المرشح عن المقعد الاختياري فايز قازان. يذكر أن الطبيبين مرمر ونحلة كانا قد خرقا اللائحة مرتين في الانتخابات البلدية السابقة.


وفيما فازت لوائح تحالف «الحزب والحركة» في الغالبية العظمى من قرى النبطية وصور والزهراني، حضرت الخروقات في عدد من البلدات كأنصار وعدلون وكفررمان وعين بعال وصريفا، حيث سجّل الشيوعيون ومستقلون نتائج لافتة. وفي البيسارية، لم يفز من لائحة التحالف سوى عضو واحد، فيما حصدت المقاعد الـ14 الأخرى لائحة من مناصري حركة أمل المعترضين على تركيبة اللائحة الرسمية.

وخسرت لائحة «الشيوعي» المعركة في حولا، فيما أعلنت ماكينته حصول اللائحة على نحو 40 في المئة من الأصوات. خلاصة اليوم الانتخابي أن تحالف حزب الله وأمل حصد غالبية المجالس البلدية، وأن الجنوب بقي «زيّ ما هوّي»، إنما مع ارتفاع نبرة الصوت المعترض على اللوائح.