لا تتوقف المنافسة بين الرياضيين في الملاعب أو القاعات. هناك يقوم هؤلاء بواجباتهم، أما النتائج فيمكن إحصاؤها في وسائل الإعلام من خلال الشبكة العنكبوتية، إذ إن «الإنترنت» يعد مساحة شاسعة على اتساع هذا العالم لمنافسة مفتوحة بين هؤلاء الرياضيين، مجتمعين أو كل في مجاله. عوامل كثيرة تؤخذ في عين الإعتبار لكي يكون إسم هذا الرياضي أو ذاك، الأكثر ترداداً وشهرة في وسائل الإعلام من خلال «النت». وبطبيعة الحال هنا، فإن المهارة تأتي في المرتبة الأولى تليها أمور أخرى مثل الجماهيرية مضافاً إليها القدرة في التأثير والكاريزما والوسامة، فضلاً عن الحياة الشخصية لهذا النجم أو ذاك والتي تزيد من التطرق إليه في وسائل الإعلام، وليحتل عناوين المواقع الإلكترونية الرياضية أو التابعة للصحف والمحطات التلفزيونية.

من هو الرياضي الحائز لقب بطل العالم في «النت»؟

آخر الدراسات التي أجراها مركز «سيزيون» المتخصص وضعت النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الإسباني، في المرتبة الأولى، حيث إن اسم «الدون» ذُكر في 741969 ألف موضوع مختلف على الشبكة العنكبوتية في عام 2014. رقم مهول طبعاً يُظهر أولاً مدى الحظوة التي وصلت اليها الرياضة عموماً بين المتابعين وبالتالي اهتمام وسائل الإعلام بمتابعة كل شاردة وواردة تخص النجوم لوضعها في خدمة المتنقلين على الشبكة.
هكذا، يصبح أي عنوان يخصّ رونالدو جاذباً ومقروءاً.


رونالدو وميسي تخطيا كل الرياضيين الآخرين كالأكثر تداولاً على شبكة «الانترنت»

وبطبيعة الحال، أن يحل «الدون» في المرتبة الأولى فهذا ليس بالأمر الغريب أو المفاجىء نظراً لجماهيريته الشاسعة على المستويين الرياضي والشخصي، التي يمكن التأكد منها من خلال احتلاله صدارة أكثر الرياضيين متابعة على وسائل التواصل الإجتماعي.
ولتقريب الصورة أكثر هنا، إذ بعيداً عن المواضيع التي تتطرق إلى أداء رونالدو في هذه المباراة أو تلك، أو تحطيمه هذا الرقم القياسي أو ذاك، أو تصريح له من هنا وهناك - وهي «المواد الأولية» العادية، إذا صح التعبير، لأي موضوع - فإن مسائل أخرى تهم وسائل الإعلام لتسليط الضوء عليها ويُكتب عنها الكثير كانفصاله عن صديقته إيرينا شايك وما استتبع ذلك طبعاً من بحث في المسببات وما ترتب على الإنفصال من آثار وغيرها من العناوين، أو مثلاً صرخة رونالدو خلال تسليمه جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم والتي أخذت ضجة ما بعدها ضجة وتعليقات حول العالم وكلها كانت تسلك طريقها إلى وسائل الإعلام كمواد رئيسية تجذب من خلالها القراء.
وبطبيعة الحال، فعند ذكر إسم رونالدو يحضر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة، (والعكس صحيح)، الذي يأتي ثانياً في القائمة بـ 599115 ألف موضوع على «النت». هذا الفارق هنا بين النجمين لمصلحة الأول يبرره طبعاً حبّ الظهور والأضواء الذي يحتلّ مساحة مهمة في حياة البرتغالي على عكس الأرجنتيني «الأكثر انغلاقاً» في حياته خارج الملعب. هذا لا يمنع من أن رقم «ليو» مهم ومؤشر بدوره على نجوميته التي تعني كثيراً وسائل الإعلام، وإن كان التوقع بأن يزداد الرقم في محصلة عام 2015 بالنسبة لنجم برشلونة بعد موسمه الخارق فيه.
هكذا، فإن رونالدو وميسي سيطرا على المركزين الأوّلين في لائحة الرياضيين الأكثر تداولاً في وسائل الإعلام على «الإنترنت»، وهذا طبيعي، إنعكاساً لشعبية كرة القدم باعتبارها اللعبة الاولى في العالم تاركين المركز من الثالث حتى العاشر لرياضيين في ألعاب أخرى هم على التوالي: نجم السلة الأميركي ليبرون جيمس (462825 ألف موضوع)، نجم التنس السويسري روجيه فيديرر (421411)، نجم التنس الإسباني رافايل نادال (375482)، نجم الغولف الأميركي تايغر وودز (343609)، نجم الغولف الأميركي فيل ميكلسون (203846)، نجم السلة الأميركي كوبي براينت (121979)، نجم الملاكمة الأميركي فلويد مايويذر (110228)، ونجم كرة القدم الأميركية مات راين (33104).
لحظة، هل يمكن المرور على هذه الإحصاءات دون ذكر اسم البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب تشلسي الإنكليزي؟ بطبيعة الحال لا، إذ إن الدراسة خصّته باعتباره الرقم «واحد» خارج اللاعبين بـ 423447 ألف موضوع. لا داعي إلى كثير تفسير هنا لهذا الرقم لشخص لا يركل كرة، إذ إن كلمات «السبيشل وان» المثيرة للجدل تكفي ليكون، دائماً، في المراتب الأولى.