آخر تحديث 2:20 PM بتوقيت بيروت | خاص بالموقع

ذكرت مصادر أمنية أن الجيش اللبناني تمكن من توقيف أحمد يوسف أمون، وهو أحد أمراء تنظيم «داعش» في بلدة عرسال، و11 مطلوباً آخر للأجهزة الأمنية إثر مداهمة مركز تابع لهم في جرود بلدة عرسال البقاعية الحدودية مع سوريا. وأشار الجيش في بيان إلى أن «العملية النوعية»، التي نفذها اليوم في وادي الأرنب، أسفرت عن إصابة أمون، الملقب بـ«الشيخ»، بـ«جروح بليغة» فضلاً عن مقتل أحد مرافقيه.

وبحسب ما جاء في البيان، فإن «الشيخ» هو قائد مجموعة عسكرية أمنية ومطلوب من الجيش اللبناني لقيامه بـ«أعمال إرهابية»، منها «تجهيز ومشاركة في زرع عبوات أدت إلى مقتل عسكريين ومقتل لبنانيين، احتجاز مواطنين لبنانيين وسوريين وخطف آخرين لمدة ثلاث سنوات، رمي رمانات يدوية على دوريات الجيش ووضع عبوة استهدفت الجيش أدت إلى استشهاد معاون أول في بلدة عرسال»، إلى جانب «تفخيخ سيارات وزرع عبوات ناسفة على جوانب الطرقات كانت تستهدف الجيش في بلدة عرسال».
كما أكد الجيش أن أمون «قاد مجموعة مسؤولة عن إطلاق صواريخ من عرسال باتجاه البقاع الشمالي وبلدتي حربتا والبزالية، وهو منفذ اعتداء عام 2013 على الجيش اللبناني أثناء دورية أدت في حينه إلى استشهاد الرائد بيار بشعلاني، والرقيب أول زهرمان، في الأول من شباط عام 2013».
أما الموقوفون الذين ألقى الجيش القبض عليهم في عمليته النوعية هم: عصام صديق، عبدالرحمن الغاوي، محمد الغاوي، حسام العكلة، عكرمة عيوش، تهامة عيوش، عدنان فاضل، عبداللطيف صديق، محمد أمون، أحمد يوسف أمون وعلي أمون.

(الأخبار)