آخر تحديث 3:15 PM بتوقيت بيروت | خاص بالموقع

نقلت وكالة الأنباء الروسية «نوفوستي»، اليوم، عن وزير خارجية كازاخستان، خيرت عبد الرحمنوف، قوله إن البلاد مستعدة تماماً لاستضافة المفاوضات السورية، المقرّرة في الـ23 من الشهر الجاري بين الحكومة السورية والمعارضة المسلحة، في أستانا.

وأشار إلى أن عدد المشاركين لم يتضح بعد، وأنه سيعمل على توضيح الترتيبات عندما يعلن عن أعداد المشاركين.
وفي سياقٍ متصل، أعلن عبد الرحمنوف أنه سيزور موسكو قريباً قبل انعقاد المؤتمر المرتقب في العاصمة الكازاخية. وبحسب ما ذكرت وكالة «تاس» الروسية، فإن وزير خارجية كازاخستان سيصل إلى موسكو يوم الجمعة 20 كانون الثاني/يناير المقبل.
إلى ذلك، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن أحد أهداف محادثات أستانا هو «تثبيت» الهدنة «الهشّة» في سوريا. ولفت، خلال مؤتمر صحافي، إلى أن اللقاء الذي سيشارك فيه ممثلون عن الفصائل المعارضة والنظام السوري سيسمح بمشاركة «قادة للمقاتلين على الأرض في العملية السياسية»، مشدداً على ضرورة عدم حصر لائحة هؤلاء فقط بالمجموعات التي وقعت في 29 كانون الأول/ديسمبر الماضي اتفاق وقف إطلاق النار.

(الأخبار، أ ف ب)