أثار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ردود فعل سلبية لدى معظم قادة الدول الأوروبية، وذلك بعدما تحدث ترامب هاتفياً مع رئيسي فرنسا وألمانيا.

وبعد يومين من زيارتها للبيت الأبيض ورفضها إدانة قرار ترامب، أعلنت الحكومة البريطانية، أمس، أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي «لا توافق» على قرار الرئيس الأميركي، مؤكدة أنها ستتدخل إذا طالت هذه القيود مواطنين بريطانيين.

وأتى موقف رئيسة الوزراء بعيد إعلان النائب البريطاني عن «حزب المحافظين»، نديم زهاوي، أنه رغم جنسيته البريطانية، فهو ممنوع من السفر إلى الولايات المتحدة لأن أصوله عراقية.
من جهتها، أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن قيود ترامب على دخول مواطنين من سبع دول غالبية سكانها من المسلمين «غير مبررة»، وفق الناطق باسمها، شتيفن سايبرت. وتأتي هذه الإدانة الألمانية غداة محادثة هاتفية بين ميركل وترامب، أشار سايبرت إلى أن المستشارة ذكّرت خلالها الرئيس الأميركي بمسؤولياته المتعلقة بحقوق الإنسان، فيما أعلن البيت الأبيض أن ترامب وميركل شددا خلال الاتصال الهاتفي بينهما على «الأهمية الأساسية للحلف الأطلسي». وانضم الزعيم الجديد لـ«الحزب الاشتراكي ــ الديموقراطي» المشارك في حكومة ميركل الائتلافية، مارتن شولتز، إلى منتقدي قرارات ترامب، بما فيها تلك المتصلة ببناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، معتبراً أن الرئيس الأميركي الجديد «يكسر المحرمات». أما الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، فقد حذر مساء السبت نظيره الأميركي من «الانطواء على الذات»، ودعاه إلى «احترام» مبدأ استقبال اللاجئين، وفق ما أعلن قصر الإليزيه.
وفي طهران، قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إنّ «فرض قيود على دخول المسلمين الى أميركا سيسجّل في التاريخ على أنه أكبر هدية للمتطرفين وداعميهم». وكتب عبر حسابه في موقع «تويتر» أنّ «العالم بحاجة الى الحوار والتعاون من أجل التعامل الشامل مع جذور العنف والارهاب»، مضيفاً أنّ قرار ترامب «يكشف كذب ادّعاء أميركا محبّتها للشعب الإيراني، والقول إن المشكلة مع الحكومة الإيرانية فقط». وتابع وزير الخارجية الإيراني بالقول: «رغم أننا نحترم الشعب الأميركي، ونميّز بينهم وبين السياسات العدائية التي تتبعها الحكومة الاميركية، فإن إيران ستطبّق مبدأ المعاملة بالمثل للدفاع عن مواطنيها»، موضحاً أنه «على العكس من الحكومة الاميركية، فإن قرارنا ليس ذا أثر رجعي، وسنستقبل جميع من حصلوا على سمة دخول إيرانية نافذة».
(الأخبار، أ ف ب)