بعد عرضه الأول ضمن «مهرجان دبي السينمائي الدولي» قبل شهرين، طرح فيلم «مولانا» (إخراج مجدي أحمد علي ـ سيناريو ابراهيم عيسى عن روايته بالاسم نفسه الصادرة عام 2012) أخيراً في صالات مصر، فخرجت أصوات تحت قبة البرلمان والأزهر على السواء، مطالبة بمنعه بدعوى «تشويه صورة الأئمة والدعاة».


إلا أنّ العمل حطّم شباك التذاكر هناك، ليبرهن على أنّ «المجتمع المصري بخير وقادر على استنفار مشاعره التي تحمل مبادئ التسامح والانفتاح» وفق ما علّق ابراهيم عيسى. واليوم، علق «مولانا» في لبنان، بين تحفظات دار الفتوى ومماطلة الأمن العام في منحه إجازة العرض، بعد أيام فقط على «حادثة» المخرج فيليب عرقتنجي وفيلمه «اسمعي» (الأخبار 31/1/2017)