تعقيباً على التقرير الصادر في «الأخبار»، بعنوان «التربية الوطنية مادة للمدرسة لا للحياة» الصادر في تاريخ 20/2/2017، أوضحت رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء بالتكليف ندى عويجان ما يأتي:

ـ إن هذه الدراسة، أسوةً بأية دراسة علميّة، تمثّل آراء المشاركين فيها، وهي بالتالي لا تعبّر إطلاقاً عن رأي إدارة المركز التربوي للبحوث والإنماء.

ـ إن المقتطفات المنشورة من الدراسة يمكن أن تُؤدي غير المعنى الحقيقي الوارد في الدراسة، نظراً لكونّها أضاءت جزئياً على نواحٍ تشكّل مواضيع خلافية على الصعيد الوطني، دون أخرى تضمنها التقرير الكامل للدراسة، فأبرزت بعض الصعوبات والتحدّيات التي عبّر عنها بعض المشاركين، وأغفلت إلى حدٍ كبير نقاط القوّة واقتراحات التطوير المبينة ضمن التقرير المنشور من قبل المركز التربوي للبحوث والإنماء على موقعه الإلكتروني الخاص.
(يمكن مراجعة التقرير على موقع المركز التربوي للبحوث والإنماء www.crdp.org)