آخر تحديث 3:20 PM بتوقيت بيروت | خاص بالموقع

استهدف تفجير انتحاري، بعد ظهر اليوم، مبنى القصر العدلي القديم في وسط دمشق، ما أسفر عن سقوط 25 قتيلاً وعدداً من الجرحى في حصيلة أولية، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا».

وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق لـ«سانا» بأن الحصيلة الأولية للتفجير الانتحاري تشير إلى سقوط «25 شهيداً وعدداً من الجرحى».
وذكر التلفزيون السوري الرسمي أن «إرهابياً فجر نفسه في حرم القصر العدلي القديم في منطقة الحميدية»، ما أدى إلى سقوط «عشرات الشهداء والجرحى»، فيما أشارت «وكالة الصحافة الفرنسية»، نقلاً عن مراسلها الذي تواجد في مكان التفجير في دمشق، إلى أن «قوات الشرطة فرضت طوقاً أمنياً في محيط القصر العدلي»، وقطعت الطرقات كافة المؤدية إلى منطقة الحميدية.
وفي التفاصيل، لفت المحامي العام الأول في دمشق إلى أن الانتحاري حاول الدخول إلى قصر العدل، فيما عمل عناصر الشرطة على منعه، قبل أن يلقي بنفسه إلى الداخل ويفجر نفسه. وأكد في تصريح للتلفزيون الرسمي أن «الإرهابي استهدف المواطنين داخل القصر العدلي خلال فترة الازدحام».
يذكر أن تفجير مبنى القصر العدلي هو الثاني الذي يستهدف العاصمة السورية خلال أيام قليلة، إذ قتل يوم السبت الماضي 74 شخصاً، غالبيتهم من الزوار العراقيين في تفجيرين استهدفا أحد أحياء دمشق القديمة وتبنتهما «هيئة تحرير الشام» (تضم «جبهة النصرة» سابقاً وفصائل أخرى متحالفة معها).

(الأخبار)