بمناسبة اليوم العالمي للمياه الذي يصادف في ال 22 من آذار كل عام، يطلق «منتدى الحق في المياه في المنطقة العربية» بالشراكة مع مؤسسة «روزا لكسمبورغ» تقريره الأول حول وضعية المياه في المنطقة العربية من تونس.


«الاخبار»، تختار نشر ملخصات لثلاثة من الدراسات الورادة في الكتاب- التقرير، بينها لازيكي عمر من المغرب ومحمد عبد مولاه من تونس والزميل حبيب معلوف من لبنان.
خلاصة التقرير تشدد على المشكلات التي تعانيها المنطقة العربية فيما يتعلق بوضعية المياه،وترى أن حكوماتها وبدلا من اتباع استراتيجيات تقوم على إعمال مبدأ الحق فيما يتعلق بإدارة الموارد المائية بما يساعد في تنمية قدراتها واستدامة مواردها المائية، نجدها تنساق وراء استراتيجيات مؤسسات التمويل الدولية كالبنك العالمي وصندوق النقد الدولي وغيرها... من خلال التعامل مع الموارد المائية باعتبارها سلعة وليست حقاً، والترويج لمقولات أن السوق وحده القادر على حسن تدبير ندرة المياه والتحكم في استهلاكها من خلال إتاحة استعمالها فقط لمن له القدرة الشرائية للحصول على المياه.