رامي أبو شهاب


يختبر في الممر الأخير ــ سردية الشتات الفلسطيني؛ منظور ما بعد كولونيالي» (المؤسسة العربية للدراسات والنشر) سرديّة الشتات الفلسطيني، بالاستناد إلى نظرية الخطاب ما بعد الكولونيالي.

يوظف الناقد والباحث الأردني رامي أبو شهاب، نماذج الشتات الفلسطيني، ومفاهيمه وأنساقه السردية، وارتباطها بالقيم الاستعمارية مثل الاستيطان الكولونيالي الإسرائيلي، من أجل الإجابة عن فرضياته البحثية.


حبيب عبد الرب سروري

يخوض حبيب عبد الرب سروري في تعقيدات الحضارة الجديدة محاولاً اكتشاف مفاتيحها، في كتابه الجديد «لنتعلّم كيف نتعلّم ــ استخلاصات شاهدٍ على حضارة جديدة» (رياض الريّس للكتب والنشر). يحاول الكاتب إجلاء معالم هذه الثقافة، وتحديداً في الفضاء الاجتماعي والثقافي والعلمي والتكنولوجي، كما يقدّم نقداً لها ويواجهها «بغية حضور عربي أفضل فيها، وإثراء الحياة الثقافية والرقمية للكاتب العربي».


رندة حيدر وأحمد خليفة

يتتبع كتاب «الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط وانعكاساتها على أمن إسرائيل: دراسات لجنرالات وباحثين إسرائيليين كبار» (مؤسسة الدراسات الفلسطينية) الأبحاث والدراسات والمقالات الإسرائيلية التي تتناول التطوّرات السياسية في الشرق الأوسط. الكتاب الذي أعدّته رندة حيدر، وحرره أحمد خليفة يحاول التعريف بالتفكير الإسرائيلي وإعطاء لمحة شاملة عنه، خصوصاً تجاه القضايا العربية والتحوّلات الأخيرة بالتزامن مع «الربيع العربي».


عمل مشترك

ضمن «سلسلة الأدب الصيني في القرن الواحد والعشرين» التي تهدف إلى تقديم الأدب الصيني بالإنكليزية والعربية والفرنسية، أصدرت «الدار العربية للعلوم ناشرون» كتاب «سقوط ورقة الشجرة وقصص موجزة أخرى». يضمّ المؤلّف 88 قصة قصيرة وحكاية من الأدب الصيني المعاصر، تغطي ثيمات وإشكاليات تراثية وحديثة بأساليب أدبية مختلفة، لتشكّل مدخلاً وافراً للتعرّف إلى التجارب المعقّدة التي شهدها الأدب الصيني خلال العقود الثلاثة الأخيرة.


روبرتو بولانيو

بعد «ليل تشيلي»، و«تعويذة» اللتين صدرتا عن «دار التنور»، انتقلت إلى العربية أخيراً رواية جديدة لروبرتو بولانيو هي «حلبة الجليد» (1993) عن «منشورات الجمل» (ترجمها عن الإسبانية رفعت عطفه). تجري أحداث رواية الكاتب التشيلي فيكوستا برافا شمال برشلونة، حيث يأتي السرد على لسان ثلاثة رجال، تجمع بينهم بطلة التزلج على الجليد نوريا مارتي.


فرهاد دفتري

بالتزامن مع استقطاب الإسلام الشيعي للاهتمام العالمي في سياقات نزاعات الشرق الأوسط وأزماته، يعود فرهاد دفتري إلى الحقبة التكوينية للإسلام الشيعي في كتابه المرجعي «تاريخ الإسلام الشيعي» (الساقي). يقدّم أبرز المؤرّخين المسلمين روايةً لتطوّر التشيّع، معتمداً على النتائج المبعثرة للبحث الحديث من أجل شرح الحقبة التي كانت فيها مجموعات مسلمة ومدارس فكرية متعدّدة تبحث في مواقعها العقائدية.