مع النتاج الروائي الغزير في العالم العربي، وتوجه كتاب جدد كثيرين إلى الخوض في السرد وتقديم تجاربهم فيه، يبرز في واجهة الأحداث الثقافية خبر صدور مجلة «رواية» المعنية بشأن الرواية العربية وتحولاتها بين أجيال وبلدان عربية عدة.


يرأس تحرير المجلّة الروائي العراقي محمد حياوي، وتضم لجنتها الاستشارية عدداً من الأسماء العربية المعروفة، وقد صدرت المجلة عن «مؤسسة سطور للثقافة في بغداد»، لتجمع المشرق بالمغرب حقّاً، عبر جملة دراسات وكتابات وآراء، فضلاً عن ملاحقة المطبوع الفصلي الجديد لأخبار الروائيين العرب وإصداراتهم الجديدة. من بين ما ضمّته، مجموعة من الشهادات الروائية، منها كتابة للروائي المصري ناصر عراق عن مشغله السردي وأسلوبه في رواية «الأزبكية»، وبول نيثون عن مادته في الكتابة، بترجمة محسن الرملي، والروائي أحمد فضل شبلول عن تجربته مع رواية «رئيس التحرير»، والروائي ضياء الجبيلي عن تجربته في الكتابة الروائية. النقد حاضر بين أبواب المجلة، عبر دراسة عن النص الروائي بين الكفاية السردية والمتلقي الفاعل للناقد محمد جبير، ودراسة أخرى عن توجهات الرواية العراقية الجديدة كتبها الناقد صادق ناصر الصكر، ودراسة ثالثة عن تفسير نجيب محفوظ لتراجيديا الحياة كتبها عبد البديع عبد الله، فضلاً عن دراسة في التأويل الديني والخيال التفسيري كتبها صادق القاضي. كذلك يحوي العدد الأوّل ملفاً عن الرواية المغربية الجديدة.