آخر تحديث 4:30 PM بتوقيت بيروت | خاص بالموقع

ارتفعت حصيلة ضحايا تحطم الطائرة الكولومبية، التي كان على متنها 81 شخصاً بينهم فريق «شابيكوينسي» البرازيلي لكرة القدم، إلى 76 قتيلاً، فيما أشار مسؤولون إلى نجاة خمسة أشخاص فقط من الكارثة.

وأوضح المسؤول في الشرطة الكولومبية، خوسيه جيراردو اسيفيدو، «تمكنا من إنقاذ ستة أشخاص أحياء، لكن أحدهم توفي أثناء نقله إلى المستشفى»، وسط تضارب في الأنباء حول سبب تحطم الطائرة، إذ أفادت بعض الوكالات بأنه ناجم عن نقص في الوقود، في حين عزا الآخر ذلك إلى سوء في الأحوال الجوية.
وكانت طائرة «بريتيش ايروسبايس 146»، التابعة لشركة «لاميا» البوليفية، قد انطلقت من البرازيل وتوقفت في سانتا كروز دي لا سيرا في بوليفيا، قبل التوجه إلى ريونيغرو، على ما أوضحت إدارة فرق الإطفاء الكولومبية في رسالة نشرتها على شبكات التواصل الاجتماعي.
وكان مطار «خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيغرو» قد أكد، في وقتٍ سابق، في تغريدة على موقع «تويتر» أن «الطائرة المسجلة تحت رقم «سي.بي 2933» كانت تقلّ فريق شابيكوينسي ريال»، كما تحدث عن وجود ستة ناجين، لافتاً إلى أن «الشرطة الوطنية وصلت إلى موقع تحطم الطائرة المنكوبة لتقديم كل المساعدة الممكنة».
وفي التفاصيل، أوضح متحدث باسم الطيران المدني، بالاستناد إلى «التقرير الرسمي الذي وردنا»، أن الطائرة «فُقد أثرها قرابة الساعة 21:30 (1:30 بتوقيت غرينيتش الثلاثاء)، وسُجل الحادث في الساعة 22:34 (3:34 بتوقيت غرينيتش الثلاثاء)»، مشيراً إلى أن سلطة الطيران المدني أقامت مركز قيادة موحدة في مطار ميديين لتولي إدارة الوضع.
من جهة أخرى، رجّح رئيس بلدية لا ثيخا قرب لا يونيون، الكين أوسبينا، أن يكون الوقود قد نفد من الطائرة، لافتاً إلى أن فرق الإغاثة وصلت إلى المكان والمراكز الطبية في المنطقة تستعد لاستقبال الجرحى.
وفي وقتٍ لاحق، أفادت مصادر إعلامية بأن مدافع فريق «شابيكوينسي» ألان روشيل، وحارسَي المرمى دانيلو (31 عاماً) وجاكسون فولمان (24 عاماً) نجوا من حادث تحطم الطائرة التي كانت تقل فريقهم إلى كولومبيا لخوض نهائي «كوبا سود أميريكانا» ضد مضيفه «اتلتيكو ناسيونال» الكولومبي. كما تم الإعلان عن نجاة شخصين آخرين من أفراد الطاقم. وعلى أثر الحادث، قرر اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» تعليق نهائي «كوبا سود أميريكانا» وجميع أنشطة الاتحاد «حتى إشعارٍ آخر».

(الأخبار، أ ف ب، روسيا اليوم)