آخر تحديث 2:30 PM بتوقيت بيروت | خاص بالموقع

ألغت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، اليوم، النظر في مخطط لبناء 390 وحدة استيطانية، وذلك بطلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وفقاً لما نشرته المواقع العبرية.

وبحسب ما نقلت «وكالة الصحافة الفرنسية» عن العضو في لجنة التخطيط والبناء الإسرائيلية، حنان روبين، فإن رئيس اللجنة أبلغ الأعضاء «أنه تم سحب مناقشة إصدار مئات التراخيص الاستيطانية من البرنامج بطلب من رئيس الوزراء، من أجل أن نتجنب خلافاً مع الحكومة الأميركية قبل خطاب وزير الخارجية الأميركي جون كيري الليلة».
وفي الإطار نفسه، نقلت القناة العبرية الثانية عن رئيس لجنة التخطيط والبناء في بلدية القدس، مئير ترجمان، قوله إن البلدية ألغت النظر في المخطط اليوم وذلك بضغط من نتنياهو، فيما برر الأخير طلبه بعدم منح كيري ذريعة للتشديد من موقفه في خلال كلمته التي سيلقيها اليوم بخصوص الشرق الأوسط.
وفيما صرح روبين لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» بأن اللجنة كانت ستقوم بالتصويت على إصدار تراخيص لبناء 492 وحدة استيطانية في مستوطنتي «رمات شلومو» و«راموت» في القدس الشرقية، ذكرت وكالة «معاً» الإخبارية أن بلدية الاحتلال كانت بصدد المصادقة اليوم على بناء 216 وحدة استيطانية في «رمات شلومو» فضلاً عن 174 وحدة استيطانية أخرى في «راموت». ولفتت إلى أنه سيتم طرح هذه المخططات للتصويت في وقتٍ لاحق لم يحدد بعد.
يذكر أن مجلس الأمن الدولي صوت، الأسبوع الماضي، لمصلحة مشروع قرار يدين بناء المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وذلك بغالبية 14 دولة مقابل امتناع واشنطن عن التصويت.
وفي هذا الإطار، قال مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأميركية للصحفيين، أمس الثلاثاء، إن كيري سيتطرق إلى مسألة الامتناع عن التصويت في كلمته المقرر أن يلقيها اليوم في تمام الساعة 16:00 بتوقيت غرينيتش. وستتناول كلمته كذلك ما وصفه المسؤول بأنه اتهامات «مضللة» يوجهها المسؤولون الإسرائيليون، بأن الإدارة الأميركية وضعت مسودة القرار ودفعت به للتصويت.

(الأخبار، صفا، رويترز)